أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةتحقيقات وملفات

تفاصيل اجتماع وزيري خارجية إيران وروسيا حول “النووي”




أعلن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أن موسكو تلقت رسالة من الرئيس الإيراني حسن روحاني حول الاتفاق النووي الإيراني وتدرسه بعناية.
وقال لافروف في اجتماعه مع وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف في موسكو اليوم الأربعاء: "لقد تلقينا اليوم رسالة للقيادة الروسية، ونحن ندرسها بعناية، وبالطبع يوفر هذا الاجتماع فرصة لإجراء التقييمات وهي قيمة للغاية".
ومن جانبه قال ظريف: "أحضرت رسالة من الدكتور روحاني، رئيس إيران، موجهة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أحضرتها شخصيا من أجل تسليمها".
وأشار لافروف أنه سيناقش مع نظيره الإيراني، محمد جواد ظريف، التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين والوضع في سوريا.
وقال الوزير الروسي: "بالطبع، هناك فرصة جيدة اليوم للنظر في التحركات بشأن القضايا الثنائية في جدول الأعمال، وكيف يتم تطوير التعاون التجاري _الاقتصادي والإنساني وغيرهم، وفقا لاتفاق الرؤساء بوتين وروحاني".
وأضاف لافروف: "وسنتبادل الآراء حول تطور الوضع في سوريا، وكيف يتم تفاعلنا في إطار تنسيق الجهود التي يتم تنفيذها على غرار منصة أستانة".
وفي سياق متصل أوضح لافروف أن السلوك غير المسئول من قبل الولايات المتحدة هو ما أدى إلى الموقف حول خطة العمل المشتركة، وقال: "المسألة الرئيسية التي سنناقشها هي الوضع غير المقبول حول خطة العمل الشاملة المشتركة لتسوية الوضع حول البرنامج النووي الإيراني، وهو الوضع الذي نشأ بسبب السلوك غير المسئول للولايات المتحدة، التي تخلت عن التزاماتها التي حددها قرار مجلس الأمن الدولي".
وأضاف: "نقدر التزام إيران بالاتفاقات التي تم التوصل إليها وقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وهو ما أكده بيان طهران اليوم".
وتابع لافروف: "بالطبع، هذا اللقاء يعطينا فرصة لتلقي تقييمكم وتوضيحات إضافية بشكل مباشر".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق