أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةتحقيقات وملفات

هبوط اضطراري لطائرة ركاب فرنسية في إيران واختفاؤها من على أجهزة الرادار




اضطرت طائرة ركاب تابعة لشركة الخطوط الجوية الفرنسية كانت متجهة من باريس إلى مومباي وعلى متنها 256 راكبًا للهبوط اضطراريًا في إيران بعد اختفائها لفترة وجيزة من على أجهزة الرادار.
بدأت طائرة إيرباص A340، التي كانت تقلها شركة الطيران جون، في الهبوط بشكل اضطراري وغير متوقع فوق مدينة أصفهان، في وسط إيران، مساء أمس، كما أصدر قائد الطائرة 7700 صاروخ صوتي، يشير إلى حالة الطوارئ الخطيرة.
هبطت الطائرة التي كانت تضم أيضًا 11 من أفراد الطاقم، في مطار المدينة، وقالت إير فرانس في وقت لاحق إن هناك عطلًا في نظام التهوية دفع قائد الطائرة للهبوط الفوري.
وحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، لم يتم بعد توضيح كم من الوقت كانت الطائرة مفقودة من الرادار، أو لماذا اختفت لكن شركة الطيران أصدرت بيان تؤكد من خلاله أن الهبوط كان "وقائيًا" وجزءًا من الإجراءات العادية في مثل هذه الحالة.
وأكدت المتحدث باسم الخطوط الجوية الفرنسية أن طاقم الرحلة AF218 الذي تديره شركة JOON، بين باريس (CDG) وبومباي (BOM) في طائرة إيرباص A340، قد قرر تحويله إلى مطار أصفهان (إيران) إثر عطل في التهوية النظام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق