أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصرية

لافروف: سنطور الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى إذا فعلت واشنطن ذلك




موسكو – (د ب أ):

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اليوم الجمعة أن بلاده ستعمل على تطوير الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى في حال إذا قامت واشنطن بذلك، ولكنها لن تنشرها في المناطق التي لا تتواجد فيها أنظمة الولايات المتحدة.

ونقلت وكالة أنباء سبوتنيك الروسية عن لافروف قوله للصحفيين: "فيما يتعلق بانسحاب الولايات المتحدة من معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، فقد أوضح الرئيس بوتين موقفنا، سنرد بالمثل. لقد قامت الولايات المتحدة بتعليق مشاركتها في المعاهدة وأعلنت انسحابها، وهو ما سيكون في خلال ستة أشهر طبقا للاتفاقية".

وتابع: "في الثاني من شهر أغسطس من هذا العام، ومن الناحية القانونية، لن تكون الولايات المتحدة قد علقت التزاماتها تجاه المعاهدة فقط، بل ستكون غير مشاركة فيها، وهو ما يلغيها. لكن الرئيس بوتين قال أيضا، إننا سنعمل على تطوير الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى إذا قامت الولايات المتحدة بذلك، وهي تقوم بذلك بالفعل. لكننا لن ننشئ ولن ننشر صواريخ متوسطة وقصيرة المدى في المناطق التي لن تظهر فيها أنظمة أمريكية مماثلة".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد طالب الولايات المتحدة يوم الأربعاء بإصدار قرار بشأن مستقبل معاهدة "ستارت الجديدة" للحد من الأسلحة الهجومية النووية.

وتنص المعاهدة على تقليص الترسانات النووية لدى كل جانب إلى 800 منصة إطلاق صواريخ و1550 رأسا حربيا نوويا، وتنتهي المعاهدة في 2021 لكن من الممكن تمديدها.

وأشار خبراء عسكريون إلى ضغط عنصر الوقت لأن الولايات المتحدة ستشهد في العام المقبل الانتخابات الرئاسية ما سيجعلها تنشغل بالشأن السياسي الداخلي.

كان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أعلن يوم الثلاثاء في سوتشي بعد لقاء مع نظيره الروسي سيرجي لافروف أنه من الممكن تمديد المعاهدة.

يشار إلى أن الولايات المتحدة أعلنت في شهر فبراير انسحابها من معاهدة القوات النووية قصيرة ومتوسطة المدى ، وردت روسيا بتعليق مشاركتها في المعاهدة.

المصدر: مصراوي

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق