اخبار مصرالأخبار المصرية

محافظة الجيزة تواصل حملتها لرفع الإشغالات والتعديات بمشاركة الأجهزة الأمنية




كتب- إسلام ضيف:

نفذت محافظة الجيزة حملة مكبرة وشاملة لرفع كافة الإشغالات والتعديات علي نهر الطريق ، ورفع بعض أعمدة الإنارة و"بلدورات" تعوق حركة المرور، وكافة المخلفات والسيارات المتهالكة من شارع "عثمان محرم" بدءاً من شارع الهرم وحتى سوق الكنيسة ، بالكامل بمشاركة الأجهزة الأمنية، وشرطة المرافق وفرق الإشغالات والإنارة والنظافة .

وأكد اللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة، في تصريح اليوم السبت، أن المحافظة نوعت أسلوب تنفيدها للحملات ، حيث يتم تنفيذ حملات متكاملة من نظافة وإشغالات وإنارة علي الشوارع لتظهر بصورة يلمسها المواطنون، مشيرا إلى أن شارع "عثمان محرم" يعد واحدا من أكبر الشوارع التجارية بحي العمرانية، حيث كان يعاني من الكثير من صور عدم الانضباط.

وأوضح أن الحملة قامت بإزالة سوق عشوائي بالكامل أقامه الباعة الجائلون للخضر والفاكهة بمنتصف الشارع أسفل كوبري "ترسا" ضاربين بعرض الحائط بحقوق المواطن في السير، ومتسببين في حالة تكدس مروري كبير بالمنطقة.

وقال إنه تم رفع الباعة الجائلين "مفترشي الطريق" من أمام سوق الكنيسة، وإعادتهم الأماكن المخصصة لهم داخل السوق، مع التنبيه عليهم بعدم تكرار خروجهم لنهر الطريق.

ولفت المحافظ إلى أن الحملة تمكنت من إزالة كافة صورة التعديات للمحال والمقاهي وعشرات الأكشاك والشوادر المخالفة، إضافة إلى إزالة بروزات المحال والمطاعم، كما قامت الحملة بإزالة موقف عشوائي للميكروباص أسفل كوبري "ترسا" مع إعادة تخطيط المنطقة لضمان عدم وقوف السيارات بنهر الطريق، تجنبا لحدوث تكدسات مرورية، ورفع 210 أطنان مخلفات و قمامة من نهر الطريق والجزيرة الوسطى، إضافة إلى رفع حوالي 30 سيارة متهالكة بالشارع.

وأكد محافظ الجيزة – في تصريحه – أنه سيتم على الفور صيانة طبقه الرصف بالشارع ، وإصلاح أي مشكلات بها، ودعم الشارع بصناديق قمامة إضافية، مشيرا إلى أنه تم تعيين خدمات أمنية من مرافق ومباحث و"نوبتجيات" ثابتة على مدار اليوم لضمان عدم تكرار أي صورة من صور الإهمال وإعادة الانضباط إلى الشارع، كما وجه بمراجعة كافة أعمدة الإنارة لرفع مستوى الإنارة بالشارع.

وشارك في الحملات حكمدار الجيزة، نائب مدير الأمن، ورئيس مدينة الجيزة، ورئيس حي العمرانية، ورئيس هيئة النظافة ،وكافة الإدارات الميدانية.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق