أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةتحقيقات وملفات

بعد فضيحة شريط الفيديو.. الرئيس النمساوي يقترح سبتمبر موعدا لانتخابات مبكرة




بعد محادثاته مع المستشار النمساوي سيباستيان كورتز اليوم الأحد (19 مايو 2019)، طرح الرئيس النمساوي ألكسندر فان دير بيلين أمام الصحفيين شهر سبتمبر كموعد محتمل لإجراء انتخابات مبكرة كان قد دعا إليها المستشار كورتز عقب إنهاء تحالفه مع حزب الحرية القومي.
وانهار تحالف اليمين واليمين المتطرف، بسبب فضيحة الفيديو التي أطاحت بنائب المستشار من حزب "الحرية" هاينز كريستيان شتراخه، والتي على إثرها قدم استقالته.
ويقول الرئيس النمساوي إنه يتعين اتخاذ الإجراءات القانونية لتحديد الموعد خلال الأسابيع المقبلة، حيث من المقرر أن يجري فان دير بيلين مزيدا من المحادثات مع قادة الأحزاب الآخرين.
وكانت تقارير إعلامية قد أظهرت أول أمس الجمعة، استنادًا إلى شريط فيديو تم تداوله، أنّ شتراخه وعد بعقود عامة في مقابل الحصول على مساعدة من رجل أعمال روسي قبل بضعة أشهر من الانتخابات البرلمانية في النمسا عام 2017.
ونشرت وسائل إعلام ألمانية فيديو صوِّر بكاميرا خفية يُظهر شتراخه وهو يناقش في جزيرة إيبيزا قبل أشهر من انتخابات 2017 التشريعية، امرأة يُعتقد أنها مرتبطة بشخصية روسية احتمالَ تقديم مساعدات مالية مقابل منحها مدخلًا لعقود حكومية مع النمسا.
وخلف شتراخه يورج هايدر في رئاسة حزب الحرية عام 2005، ووجد نفسه مضطرًا إلى تلميع صورة الحزب بإبراز نفسه كنائب جدير بالثقة، بعدما كان يتحرك في أوساط النازيين الجدد في شبابه.
هذا المحتوى من موقع دوتش فيلا اضغط هنا لعرض الموضوع بالكامل

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق