اخبار الحوادث

“دعاء” في دعوى خلع: شقيقي أجبرني على الزواج.. و”نفسي أعيش سني”



كتبت – فاطمة عادل:

أقامت "دعاء" دعوى قضائية أمام محكمة الأسرة في إمبابة، تطالب فيها بإثبات نسب طفلتها، وتوثيق عقد زواجها من "س. ف." 42 سنة، الذي قالت إنها أُجبرت على الزواج منه.

وبحسب أوراق الدعوى، عندما بلغت "دعاء" 15 سنة، أجبرها شقيقها الأكبر على الزواج من "س" المتزوج 3 مرات قبلها، وقالت: "كل اللي اتخيلته عن الفرح فستان وزفة أصحابي".

وتقول "دعاء": " كل ما لاقيته في الزواج، كان ضرب، وعنف، وإهانة، وسب مستمر، حتى عندما أنجبت طفلتي الوحيدة البالغة سنة و3 أشهر، رفض زوجي الاعتراف بها".

هربت الزوجة عدة مرات من بيت الزوجية، إلى بيت شقيقها الذي أعادها كل مرة إلى زوجها، بعدما باع منزل العائلة وانتقل للعيش بمفرده، مضيفة أنه شقيقها يرفض إقامتها معه أو الإنفاق عليها.

"عايزة أرجع أعيش في بيت بابا.. وأعيش زي البنات اللي في سني".. بات ذلك أمل "دعاء" الوحيد بعد تعرضها للظلم من شقيقها وزوجها، بحسب ما قالت.

وتضيف "دعاء" أن زوجها رفض تلبية دعوة المحكمة له للتسوية، بالإضافة لتشاجره مع والده ليتنازل عن الدعوى، رافضًا الاعتراف بابنته التي تعيش بدون شهادة ميلاد حتى الآن.

وبعدما ضاقت السبل بالزوجة، لجأت لمحكمة الأسرة في إمبابة تطلب توثيق زواجها ونسب ابنتها وحملت رقم 3393 لسنة 2018 ومازالت الدعوى منظورة أمام المحكمة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق