اخبار مصر

خبير: كلمة “السيسى” ترجمة عملية لمعنى رئيس لكل المصريين


قال د. حسن سلامة أستاذ النظم الانتخابية بجامعة القاهرة، إن الانتخابات الرئاسية كانت نموذجيةً وعبرت عن إرادة الشعب، مشيراً إلى أن فوز المشير عبد الفتاح السيسى بداية البناء الحقيقى لمستقبل الوطن، موضحاً أن نزول الشعب المصرى بالملايين للتعبير عن فرحته بعد إعلان النتيجة الرسمية من قبل اللجنة العليا للانتخابات فى أول انتخابات حرة ونزيهة تجرى فى مصر، انتظاراً لحلف السيسى اليمين الدستورية أمام الجمعية العامة للمحكمة الدستورية العليا حيث لا يوجد برلمان بعد.

وأضاف سلامة، خلال حواره مع الإعلامى محمود الوروارى ببرنامج الحدث المصرى المُذاع عبر شاشة العربية الحدث مساء الثلاثاء، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى حظى بإجماع وطنى كبير والشعب المصرى أبهر العالم عندما خرج فى حشود غير مسبوقة فى انتخابات الرئاسة، للتعبير عن رأيه بحرية وسلمية كاملتين، مشيراً إلى أن نسبة المشاركة فى الانتخابات الرئاسية كبيرة وصلت إلى 47 % أى أن عدد من شاركوا بلغ 25260190 وهذا ليس كما أدعى البعض أن هناك ضعفا فى المشاركة وإحجام من بعض الفئات مثل الشباب فى عملية التصويت، لافتاً إلى أن نسب المشاركة العالمية تتراوح من 40 إلى 60 %.

وأوضح سلامة أن كلمة الرئيس السيسى للشعب عقب إعلان النتيجة ترجمة عملية لمعنى رئيس لكل المصريين وهى دعوة للجميع للمشاركة فى تحمل المسؤولية وتحقيق آمال المصريين، مشيراً إلى أنه يثمن دعوة خادم الحرمين الشريفين بعقد مؤتمر للمانحين لمصر وهو تأكيد لدور مصر ومكانتها باعتبار أن نمو مصر وتقدمها من تقدم العالم العربى.

وتابع سلامة أنه لا يستطيع أحد التشكيك فى شرعية الرئيس الجديد لأنه حصل على أصوات تفوق كل الرؤساء السابقين، فى انتخابات شهد لها بالنزاهة والشفافية مع كثافة الإقبال عليها بشهادة المراقبين المحليين والدوليين للعملية الانتخابية، لافتاً إلى أنه بعد إعلان فوز المشير السيسى تم انجاز ثلثى خارطة الطريق بعد إقرار الدستور واختيار الرئيس الجديد، مشيراً إلى أن المسيرة ستستكمل بمجلس النواب، الذى سيعبر عن مصر وعن شعبها، متابعاً أن الاستحقاق الأخير من خارطة الطريق يتمثل فى الانتخابات البرلمانية، قائلا : البرلمان القادم هو الأخطر فى تاريخ مصر لأنه يعطى لأعضائه صلاحيات كبيرة ويشارك الرئيس فى اتخاذ القرارات.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!