اخبار مصرالأخبار المصرية

الإفتاء: صدقة الماء في شدة الحر من أعظم القربات




كتب- محمود مصطفى:

أكدت دار الإفتاء المصرية، الخميس، أن صدقة الماء في شدة الحر من أعظم القربات.

وأوضحت الدار، في منشور لها على صفحتها الرسممية بـ"فيسبوك"، أن سقي العطشان سواء كان إنسانا أم حيوانا أم طائرا، وإن كان عمل قليل ولكن نفعه كبير، وأثره عظيم. فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: "… وَإِفْرَاغُكَ مِنْ دَلْوِكَ فِي دَلْوِ أَخِيكَ لَكَ صَدَقَةٌ» (رواه الترمذي في جامعه).

دعت دار الإفتاء المصرية، المواطنين إلى الإكثار من دعاء "اللهم أجرني من حر جهنم"، غدا وبعد غد بسبب ارتفاع درجات الحرارة.

وقالت الدار أكثروا من قول "اللهم أجرني من حر جهنم"، قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: " إذا كان يومٌ حار ألقى الله تعالى سمعه وبصره إلى أهل السماء وأهل الأرض , فإذا قال العبد: لا إله إلا الله، ما أشد حر هذا اليوم، اللهم أجرني من حر جهنم , قال الله عز وجل لجهنم: إن عبدًا من عبادي استجارني منك , وإني أشهدك أني قد أجرته.

وأضافت" فإذا كان يومٌ شديد البرد ألقى الله تعالى سمعه وبصره إلى أهل السماء والأرض, فإذا قال العبد: لا إله إلا الله، ما أشد برد هذا اليوم, اللهم أجرني من زمهرير جهنم , قال الله عز وجل لجهنم: إن عبدًا من عبادي استجارني من زمهريرك , وإني أشهدك أني قد أجرته. فقالوا: وما زمهرير جهنم؟ قال: بيتٌ يلقى فيه الكافر فيتميز من شدة بردها بعضه من بعضٍ" رواه البيهقي في الأسماء والصفات".

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق