أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةتحقيقات وملفات

أنجيلا ميركل تعلن احترامها لقرار تيريزا ماي بالاستقالة




أعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن احترامها لقرار رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بالاستقالة. وتوالت ردود الفعل الدولية حول استقالة ماي بعدا صراع سياسي مرير بشأن البريكست.قالت نائبة المتحدث باسم الحكومة الألمانية مارتينا فيتس اليوم (الجمعة 24 مايو 2019) في برلين إن المستشارة أنجيلا ميركل تحترم قرار استقالة تيريزا ماي من زعامة حزب المحافظين البريطانيين، مؤكدة أنها تعاونت مع ماي دائما على نحو مفعم بالثقة وستواصل ذلك طوال فترة بقاء ماي في السلطة.
ولم تدل المتحدثة بتقييم عن آثار هذا القرار على الخروج المخطط لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مشيرة إلى أن الحكومة الألمانية ترعى تعاونا وثيقا مع بريطانيا، وقالت: "وسيستمر الأمر على هذا النحو".
وكانت ماي أعلنت قبل قليل في لندن عزمها الاستقالة من رئاسة حزب المحافظين في السابع من يونيو المقبل، ما يعني أن أيامها في السلطة كرئيسة وزراء أصبحت معدودة، حيث يكون منصب رئيس الوزراء محفوظا في المعتاد لرئيس الحزب الحاكم.
وأخفقت ماي ثلاث مرات في البرلمان البريطاني في تمرير اتفاقية الخروج من الاتحاد الأوروبي التي تفاوضات بشأنها مع بروكسل. واتفقت ماي لذلك مع باقي دول الاتحاد على إرجاء الخروج الذي كان مخططا في نهاية مارس الماضي إلى 31 أكتوبر المقبل.
أما المفوضية الأوروبية فأعلنت أن استقالة ماي "لا تغير شيئا" في موقف الدول الـ27 الأعضاء بشأن الاتفاق المبرم حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وقالت المتحدثة باسم رئيس المفوضية الأوروبية مينا اندريفا "سنحترم رئيس الوزراء الجديد لكن ذلك لا يغير شيئا في الموقف الذي اعتمده المجلس الأوروبي حول اتفاق خروج" بريطانيا من الاتحاد.
من جهته، اشاد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الجمعة ب"العمل الشجاع" الذي قامت به تيريزا ماي، لكنه دعا إلى "توضيح سريع" لملف بريكست إثر إعلان رئيسة الوزراء البريطانية استقالتها، وفق ما أفادت الرئاسة الفرنسية.
واعتبر ماكرون أن هذا القرار "ينبغي أيضا أن يذكر، في لحظة خيار مهمة، بان التصويت بالرفض من دون مشروع بديل يؤدي إلى مأزق"، في إشارة إلى الانتخابات الأوروبية والى ملف بريكست. وأضاف أن ماي "قامت بعمل شجاع لتنفيذ بريكست لما فيه مصلحة بلادها واحترام شركائها الاوروبيين"، موجها اليها "رسالة دعم وشكر شخصية".
وتابع ماكرون "من المبكر جدا التكهن بنتائج هذا القرار. سيستمر تنفيذ مبادئ الاتحاد الأوروبي وخصوصا أولوية الحفاظ على حسن سير عمل الاتحاد الأوروبي، الأمر الذي يتطلب توضيحا سريعا".
في سياق متصل، أعلن الكرملين أن رئاسة تيريزا ماي للحكومة البريطانية "كانت فترة صعبة جدا" في العلاقات الثنائية بين البلدين. وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للصحافيين إن "رئاسة ماي للحكومة جاءت خلال فترة صعبة جدا في علاقاتنا الثنائية".
هذا المحتوى من موقع دوتش فيل اضغط هنا لعرض الموضوع بالكامل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق