أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصرية

تطبيق جديد يستخدم كاميرا الهاتف المحمول في تعليم اللغة الإنجليزية




القاهرة/سان فرانسيسكو – (د ب أ):

طورت شركة البرمجيات الأمريكية العملاقة "مايكروسوفت" تطبيقا جديدا يستخدم كاميرا الهاتف الذكي لمساعدة الكبار في تعلم اللغة الإنجليزية. يتيح تطبيق "ريد ماي وورلد" أو "اقرأ عالمي" للمستخدم التقاط صور الأشياء المحيطة به باستخدام كاميرا الهاتف الذكي ومعرفة أسماء هذه الأشياء من خلال مكتبة رقمية تضم أكثر من 1500 كلمة.

ونقل موقع "تك كرانش" المتخصص في موضوعات التكنولوجيا عن شركة "مايكروسوفت" القول إن التطبيق يستهدف توفير إما وسيلة تعليمية إضافية لقاعات التدريس الرسمية، أو توفير طريقة لتعلم بعض الكلمات لهؤلاء الذين ليس لديهم الوقت أو المال لحضور دورات لتعلم اللغة الإنجليزية.

وعلى خلاف وسائل التعليم التقليدية، يتيح تطبيق "ريد ماي وورلد" للمستخدم تحديد الأشياء المحيطة به والتي يتعامل معها يوميا لكي يعرف أسماءها الإنجليزية بمجرد تصويرها بهاتفه الذكي.

تقول "نيكول جويال" المبرمجة في شركة "مايكروسوفت" والتي تشارك في تطوير التطبيق "في البداية كنا نعتزم تطوير طريقة تعليم مخططة، لكن من خلال أبحاثنا واكتشافاتنا، أدركنا أن استخدام سلاح المطواة السويسرية (متعددة الاستخدامات) أكثر فائدة .. سنطور أداة يمكن أن تساعدكم خلال حياتكم اليومية أكثر من مجرد وسيلة تعليمية".

وأخيرا، يشجع التطبيق المستخدمين على استعمال الكلمات الجديدة التي يكتشفونها من خلال ثلاث ألعاب كلمات موجودة في التطبيق.

ويشير موقع "تك كرانش" إلى أنه في حين يبدو رقم 1500 كلمة قليلا، لكنه قريبا من عدد الكلمات التي يمكن أن يتعلمها أي دارس للغة أجنبية من خلال فصول الدراسة التقليدية. وبحسب تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية "بي.بي.سي" فإن الكثيرين من دراسي اللغات الأجنبية يكافحون لتعلم ما بين 2000 و3000 كلمة حتى بعد دراسة تستمر سنوات.

وأضاف الموقع أنه نظرا لآن هذا التطبيق يركز على الأشياء المحيطة بالمستخدم والتي يتعامل معها بشكل يومي، فإنه لا يتوسع في تقديم الإرشادات التعليمية الرسمية.

وبعد استقبال فريق تطوير التطبيق على رد فعل المستخدمين على النسخة الأولية، أضافوا إليها خاصية إمكانية ترجمة أو تعريف الكلمات الموجودة في النصوص بتصويرها بكاميرا المحمول أيضا، وليس فقط مجرد الأشياء المحيطة بالمستخدم.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق