اخبار المنوعاتطب وصحة

ممرضة تهدئ من روع طفل مريض تذيب القلوب



ممرضة تهدئ من روع طفل مريض تذيب القلوب  الخضوع لعملية جراحية يكفي لشعور الكبار قبل الصغار بالرعب والذعر. وعلى الرغم من أن طفلا يبلغ من العمر 5 سنوات تأقلم مع الجو العام للمستشفيات بعدما خضع لعمليتين جراحيتين حتى الآن إلا أن مرحلة ما بعد الجراحة لا تزال من لحظاته المرعبة.
وفقا للتقارير، خضع الطفل سلاد طومسون لعمليتين جراحيتين في مستشفى بولاية بنسلفانيا وعندما استيقظ من الجراحة الأخيرة بدأ يصرخ من أجل رؤية والدته، لكن والدته لم تكن موجودة في المستشفى في ذلك الوقت، وكان محظوظا لوجود ممرضة تدعى آني بجواره.
شاركت الممرضة صورة التقطتها والدة الطفل عبر حسابها على إنستجرام، تنام بجوار الطفل وتحتضنه لتهدئ من روعه.
وأوضحت الأم في وقت لاحق أنهما ذهبا إلى المستشفى مرة أخرى لتقديم الشكر للممرضة على تصرفها النبيل. ممرضة تهدئ من روع طفل مريض تذيب القلوب  ممرضة تهدئ من روع طفل مريض تذيب القلوب  ممرضة تهدئ من روع طفل مريض تذيب القلوب  ممرضة تهدئ من روع طفل مريض تذيب القلوب  نسخة للطباعة الرابط المختصر '); }); }

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق