اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصري

رئيس حماية المنافسة لمصراوي: 30 يومًا مهلة أمام جلوفو لعودة العمل بمصر

أمير نبيل: لا نجبر الشركات على العمل في مصر لكن أسلوب تخارج "جلوفو" يخالف قواعد المنافسة

كتب- عبدالقادر رمضان:

قال الدكتور أمير نبيل، رئيس جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، إن الجهاز أبلغ شركتي جلوفو الإسبانية وديليفري هيرو، رسميًا، الأسبوع الماضي، بقرار الجهاز بخصوص مخالفة خروج "جلوفو" من مصر، لقانون المنافسة.

وأضاف نبيل، في تصريحات خاصة لمصراوي: "أخطرنا الشركتين الأم في خارج مصر بقرار مجلس إدارة الجهاز بوقوع المخالفة، وإلزامهما بإلغاء الاتفاقيات المبرمة بهذا الشأن، وعودة عمل جلوفو في مصر".

وقال إن الجهاز منح الشركتين مهلة 30 يومًا من تاريخ الإخطار، لتوفيق أوضاع جلوفو وعودتها للعمل في مصر.

وكان جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، أعلن في بيان أمس الثلاثاء، عن قراره بوقف عملية خروج شركة جلوفو لخدمات التوصيل عبر المحمول، من مصر، وإلزامها وشركة "ديليفري هيرو" بوقف العمل فورًا بالاتفاقات المبرمة بينهما.

وأوضح نبيل، في تصريحاته لمصراوي، أن الجهاز لا يجبر الشركات على العمل في مصر، ولكنه تدخل في قضية تخارج شركة جلوفو من مصر، لأنها "تخالف القانون بتقسيم الأسواق على أساس المناطق الجغرافية لفرض السيطرة في السوق في مواجهة المنافسين".

وأكد نبيل أن جهاز حماية المنافسة له حق واختصاص أصيل في مواجهة أي أعمال أو صفقات تعقد خارج مصر، إذا ترتب عليها تأثير سلبي على المنافسة في السوق المحلية، وذلك وفقا للقانون المصري والاتفاقيات الدولية في هذا الشأن.

"وقوع الصفقة أو الاتفاق خارج مصر، لا يغل يد الجهاز عن التدخل والتصدي لها، إذا كان من المتوقع، أن يترتب عليها تأثير سلبي، على المنافسة في السوق المصري".

وقال نبيل إن "مهمة الجهاز هي حماية المنافسة في السوق، وضمان حرية القرار الاقتصادي، والتأكد من فتح الأسواق ليس فقط للمتنافسين الحاليين في السوق، ولكن أيضا لأي منافس جديد يرغب في الدخول".

وكان الجهاز ذكر في بيانه أمس، أن تحرياته أثبتت أن شركتي "ديليفري هيرو" و"جلوفو" اتفقتا على تقسيم الأسواق على النحو الذي يضمن عدم منافسة شركة "جلوفو" للعلامات التجارية المملوكة لشركة "ديليفري هيرو" في مصر، وهو ما يخالف المادة 6 من قانون الجهاز.

وأضاف الجهاز أن خروج شركة "جلوفو" وهي أكبر المنافسين للعلامات التجارية المملوكة لشركة "ديليفري هيرو" في السوق المصري، يعتبر تقييدًا للمنافسة التي تصب في مصلحة مستخدمي الخدمة وتحجيمًا لفرص الاختيار المتاحة أمامهم، فضلًا عن أنه سيعزز من وضع شركة "ديليفري هيرو" في السوق المصري.

وكان مصدر مسؤول في شركة "جلوفو"، كشف لمصراوي وقت إعلان خروج "جلوفو" من مصر، أن سبب تخارج الشركة المفاجئ، هو التمويل الجديد الذي حصلت عليه الشركة من "صندوق استثمار Lakestar and Drake"، بقيمة 150 مليون يورو، والذي تم الإعلان عنه، عقب إعلان الشركة عن تخارجها من مصر.

وقال المصدر إن "حصول الشركة الأم على التمويل كان مرهونًا بتخارجها من السوقين المصري والتشيلي".

وأوضح أن شركة "ديليفري هيرو" الألمانية التي تملك 16% من "جلوفو" العالمية، هي في نفس الوقت المالكة لشركة "اطلب" في مصر، وكذلك شركة PedidosYa المنافسة لـ"جلوفو" في تشيلي.

وأضاف أن شركة "ديليفري هيرو" رفضت الموافقة على صفقة التمويل إلا بعد تخارج "جلوفو" من مصر وتشيلي حتى لا تنافس نفسها في السوقين المصري والتشيلي".

اقرأ أيضًا:

أول تعليق من جلوفو على قرار حماية المنافسة بوقف خروجها من مصر

حماية المنافسة يقرر وقف تصفية أعمال "جلوفو" في السوق المصري

"من أجل 150 مليون يورو".. مصراوي يكشف أسباب خروج "جلوفو" من مصر

لماذا قرر "جهاز حماية المنافسة" منع خروج "جلوفو" من مصر؟

المصدر: مصراوي

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق