أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصرية

اكتشاف أول حالة لشلل الأطفال بولاية كانو النيجيرية منذ ثلاث سنوات

أبوجا- أ ش أ:

اكتشفت السلطات النيجيرية حالة جديدة من فيروس شلل الأطفال في مياه الصرف الصحي الموجودة في حي دارمانوا وورد بمنطقة تاروني بولاية كانو شمال نيجيريا، لتكون الأولى في الإقليم الذي أعلن خلوه من شلل الأطفال لمدة ثلاث سنوات.

وقال خبراء الصحة إن فيروس شلل الأطفال يرتبط في الغالب بسوء المرافق الصحية البيئية، ورغم أنه لا يمكن أن يشل الطفل ، إلا أنه يشكل تهديدًا بالإصابة بفيروس شلل الأطفال البري.

وقال نورا هارونا منسق الرعاية الصحية لمنطقة الحكم المحلي في تاروني للصحفيين إنه يشتبه في أن يكون الفيروس قد انبثق من حكومة زاريا المحلية في ولاية كادونا حيث تم اكتشاف حالتين من الفيروس في وقت سابق من هذا العام.

وأضاف هارونا: " قبل هذا الاكتشاف في تاروني، كانت هناك حالتان مسجلتان في زاريا، لذلك نشك في أنه إما أن الطفلين المصابين سافرا إلى كانو لينتشر المرض أو أن فيروس شلل الأطفال جاء من خلال الصرف الصحي بسبب سوء الصرف الصحي البيئي في المنطقة لأننا أجرينا بعض الاختبارات العلمية واكتشفنا الفيروس داخل الصرف الصحي في منطقة الحكومة المحلية ".

وأشار المسؤول المحلي – وفقا لصحيفة (بريميوم تايمز) النيجيرية – إلى أنه عقب هذا الاكتشاف، يتعرض جميع الأطفال دون سن الخامسة في المنطقة لخطر الإصابة بفيروس شلل الأطفال ، ومن ثم نظمت وزارة الصحة الحكومية وجهات محلية حملة للتطعيم في المنطقة لمنع انتشار الفيروس.

المصدر: مصراوي

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق