أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

الخارجية الأمريكية: ندعم المتظاهرين بالسودان والاعتداء عليهم يذكرنا بالبشير

أدانت وزارة الخارجية الأمريكية الاشتباكات التي وقعت بين المتظاهرين وقوات الجيش بالسودان وأسفرت عن مقتل 30 شخص.
وقال مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشئون الأفريقية، تيبور ناجي، إن واشنطن تدين الهجوم الذي شنه المجلس العسكري الحاكم على المتظاهرين السلميين في الخرطوم.
وأضاف أن مطالبة السودانيين بحكومة مدنية وقادة جدد لا يجعلهم عرضة لهذا النوع من العنف المنسق وغير المشروع.
ووصف ناجي اعتداء قوات الجيش على المتظاهرين بالوحشي، مشبها إياه بأسوأ الانتهاكات التي وقعت خلال حكم الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير.
وأكد أن هذه الإجراءات تتعارض تماما مع تصريحات المجلس العسكري بشأن اهتمامه بالتفاوض مع المتظاهرين للانتقال إلى الحكم المدني، مشددا على الحاجة إلى اتفاق فوري مع قوى الحرية والتغيير والانتقال إلى حكومة مؤقتة يقودها مدنيون.
ودعا ناجي السلطات لمنع مثل تلك الاعتداءات وحماية الشعب السوداني، مشيرا إلى أن التعجيل بالانتخابات والانتقال إلى حكومة تكنوقراطية لا تضم ائتلاف المعارضة الرئيسي، لا يكفي.
وأكد أن الإدارة الأمريكية تقف مع المتظاهرين السلميين في السودان من أجل تحقيق الاستقرار والانتعاش، مبينا أن الشراكة مع الولايات المتحدة تأتي من خلال تشكيل حكومة يقودها المدنيون.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق