أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

أمريكا تبدأ بخطوات عقابية ضد تركيا ردًا على صفقة الصواريخ الروسية




اتخذت الولايات المتحدة الخطوات الأولى لإبعاد تركيا عن برنامج مقاتلات "اف ـ35" بهدف الوصول إلى التعليق الكامل لمشاركتها في البرنامج بحلول 31 يوليو المقبل، وفقا لخطاب من وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة باتريك شاناهان لنظيره التركي خلوص اكار.
وسيكون الإجراء الأول هو استبعاد تركيا من حضور اجتماع المائدة المستديرة الخاص بـ"اف ـ35" المقرر الأسبوع المقبل في بلجيكا كما أن أكار لن يشارك بعد الآن في صياغة الوثائق الخاصة بالطائرة المتقدمة.
ويأتي خطاب شاناهان إلى نظيره التركي، والذي أرسل الخميس وتم الكشف عنه أمس الجمعة (السابع من حزيران)، في ظل إصرار أنقرة على المضي قدما في خططها لشراء منظومة "اس ـ400" الدفاعية من روسيا.
وأكدت الولايات المتحدة مرارا أنه لا يمكن لتركيا أن تمتلك الإثنين معا. وقال شاناهان في خطابه "لا يزال أمامكم فرصة تغيير المسار بشأن /اس ـ400" واضعا خطوات محددة ستتخذها الولايات المتحدة على مدى الأسابيع السبعة المقبلة.
وقالت ألين لورد مساعدة وزير الدفاع الأمريكي إنه في حال لم تتخلّ تركيا بحلول الحادي والثلاثين من يوليو عن شراء نظام إس-400، فإنّ الطيارين الأتراك الذين يتدرّبون حاليًا في الولايات المتحدة على طائرات إف-35 سيطردون، وستلغى عقود ممنوحة لشركات تركية لصناعة قطع لطائرات إف-35.
وبرّرت المسئولة الأمريكية هذا الإنذار بكون تركيا أرسلت عسكريين إلى روسيا للتدرّب على استخدام صواريخ إس-400. كما أنّ واشنطن لن تسلّم أنقرة أربع طائرات اف-35 اشترتها لكنّها لا تزال في الأراضي الأمريكية.
ويأتي هذا التصعيد الأمريكي بعد أيام قليلة من تصريحات جديدة للرئيس التركي رجب طيب إردوغان أكّد فيها عدم التراجع عن الحصول على منظومة الصواريخ الروسية، مشيرًا إلى أنّ تركيا لن تفكّر في شراء نظام باتريوت الأمريكي المضادّ للصواريخ ما لم تكن شروط العقد منافسة لتلك الواردة في عقد صواريخ إس-400 مع روسيا.
وقال إردوغان يومها "إلا أننا مع الأسف لم نتلقّ اقتراحات إيجابية من الطرف الأمريكي بشأن الباتريوت".
هذا المحتوى من موقع دوتش فيل اضغط هنا لعرض الموضوع بالكامل

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق