اخبار مصرالأخبار المصرية

طلب إحاطة لإعادة الطلاب المصريين بالسودان لاستكمال العام الدراسي



كتبت – ميرا إبراهيم:

تقدم النائب هشام والي، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة إلى رئيس مجلس الوزراء ووزيري التعليم والتعليم العالي، بشأن إعادة الطلاب المصريين في السودان واستكمال العام الدراسي في الجامعات والمدارس المصرية.

وقال النائب، في طلبه، إن هناك أحداث سياسية بدولة السودان أثرت بشكل سلبي على الدراسة هناك، وهو ما أدى إلى تعليق الدراسة بكافة جامعات السودان، وتشمل جميع مؤسسات التعليم العالي الحكومية والأهلية والخاصة بالخرطوم، وهو ما يؤثر على الطلبة المصريين الدارسين هناك، مما يتطلب الأمر تدخل من الحكومة المصرية للحفاظ عليهم.

وأوضح: "أعلنت وزارة التربية والتعليم بالسودان تعليق الدراسة بجميع المدارس الحكومية والأجنبية والخاصة لمرحلتي الأساس والثانوي، وذلك نتاج ما تمر به البلاد من ظروف سياسية نعلمها جميعا، مما يستحيل معه استمرار الدراسة، حفاظا على أرواح الطلاب، على خلفية الاحتجاجات التي اندلعت في عدد من المدن السودانية".

وأكد أن اندلاع المظاهرات واستمرار عمليات التخريب أدى إلى تدهور حالة البلاد السياسية والاقتصادية، واستمرار الأنشطة التخريبية واستهدف المؤسسات والممتلكات العامة والخاصة، لافتا إلى أن تعليق الدراسة وعدم انتظامها في ظل عدم وضوح تطورات الأمر في دول السودان، سيؤدي إلى ضياع عام دراسي على الطلاب المصريين بالجامعات والمدارس السودانية.

وأضاف: "شركة مصر للطيران قررت إلغاء رحلاتها المتجهة إلى الخرطوم، لذات الأسباب السياسية، مما يترتب عليه انقطاع الاتصال والتواصل مع أبنائنا من الطلاب في السودان".

وطالب باتخاذ قرار بإعادة الطلاب لمصر واستكمال العام الدراسي في الجامعات والمدارس المصرية، على أن يتم الالتزام بتحويلهم لنفس كليتهم بنفس المرحلة وتطبيق نفس القواعد المعمول بها للتعامل مع الطلبة المصريين في السودان، وعدم سفر طلبة جدد لحين استقرار الأوضاع هناك بشكل كامل.

المصدر: مصراوي

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق