اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة


الرئيسية » أخبار الشرق الأوسط » النظام الإيراني يختلق أنظمة جديدة لقيد الحريات للنساء
النظام الإيراني يختلق أنظمة جديدة لقيد الحريات للنساء
النظام الإيراني يختلق أنظمة جديدة لقيد الحريات للنساء

النظام الإيراني يختلق أنظمة جديدة لقيد الحريات للنساء

10 يونيو 2019


في ظل محاولات النظام الإيراني قمع النساء وتشديد الخناق عليهم، نشرت السلطات الإيرانية ما يسمى بـ"شرطة الأخلاق الدينية" لملاحقة النساء اللاتي يرفضن وضع الحجاب في الشوارع، وذلك مع تزايد الأصوات الداعية لخلع الحجاب وجعله خياريا وليس إلزاميا.
ويأتي الانتشار الأمني الجديد ردا على زيادة موجة التحدي لسياسة ارتداء النساء الحجاب إجباريا، ويحق للشرطة الجديدة سلطة اعتقال واحتجاز النساء اللواتي ينتهكن قانون فرض ارتداء الحجاب، وذلك بعد أن وضعت كاميرات في الشوارع الرئيسية في إيران، لتصوير النساء اللواتي يقدن السيارات للتأكد من ارتدائهن الحجاب لحظة مغادرتهن الوسط التجاري للقرى والمدن.
وفي إيران، تتعدد أنواع الشرطة، وجميعها تقوم بنفس الوظائف، هناك شرطة الآداب والأمن.
شرطة الأمن
وهي وكالة أمنية داخلية تطبق القانون في إيران، وتقوم بتنفيذ القانون ضد من يخالف وهي جزء من مجلس التنسيق الاستخباراتي الإيراني
شرطة الآداب
ومهمتها القبض على الفتيات اللاتي يخالفن أوامر المرشد الأعلى، واعتدت مئات المرات على فتيات بالضرب وناشطات حقوقيات قبل اعتقالهن، لعدم التزامهن بالحجاب أو الزي الإسلامي، وبسبب انتهاكاتها توقف عملها لفترة ثم عادت للعمل من جديد.
دورية الإرشاد
وهي شرطة أخلاقية، تظهر فجأة في شوارع المدن، على شكل دوريات، وتقيم الحواجز، وتتكون من سيارة Van وبعض الرجال الملتحين وامرأة منقبة أو اثنتين، يفتشون المارة ويحتجزون الفتيات اللاتي لا يلتزمن بالحجاب.


اخبار اليوم