اخبار مصرالأخبار المصرية

الأرصاد توضح.. لماذا نشعر بالحر رغم استقرار درجات الحرارة؟




كتب- محمد عبدالناصر:

مع اقتراب فصل الصيف يشكو المواطنون من ارتفاع درجات الحرارة، وزيادة الإحساس بالحر الشديد رغم أن درجات الحرارة لم ترتفع كثيرًا عن فصل الخريف أو الربيع.

ومع كل بيان يصدر عن الهيئة العامة للأرصاد الجوية، الخاص بوصف حالة الطقس اليومية، تؤكد الهيئة أن السبب في الاحساس بالحر الشديدة هو ارتفاع نسب الرطوبة في الجو، والتي تصل إلى 80% و85% في فصل الصيف.

يقول الدكتور محمود شاهين، مدير مركز التنبؤات الجوية التابع لهيئة الأرصاد الجوية، إن درجات الحرارة حتى الأن لم تشهد اختلافًا مقارنة بالعام الماضي.

أضاف شاهين لـ"مصراوي"، أن السبب الرئيسي في شعور المواطنين بنسبة حرارة أعلى في بعض الأيام التي لا تعتبر فيها درجات الحرارة مرتفعة، يعود إلى نسب الرطوبة النسبية بشكل رئيسي.

وعن مفهوم الرطوبة النسبية أكد مدير مركز التنبؤات الجوية، أنها عبارة عن كمية بخار الماء الموجود في الهواء، ويعبر عنها بالنسبة المؤية، فكلما ارتفعت درجة الحرارة كلما زادت كمية بخار الماء الذي يستطيع أن يحمله الهواء، لافتًا إلى أنه في يوم حار رطوبة تصل لـ 90% تعني زيادة كبيرة في كمية بخار الماء في الهواء ما يزيد الإحساس بالحر.

وأكد شاهين، أن الرطوبة يتم تحديدها أيضًا حسب درجة الحرارة وضغط الهواء، فكلما كان الهواء دافئ زادت كمية بخار الماء الذي يحمله، وعندما يحتوي الهواء على أقصى كمية من بخار الماء يستطيع حملها تحت درجة حرارة وضغط معينين، وبهذا يكون الهواء تشبع ببخار الماء.

وتابع: "تراوحت درجات الرطوبة خلال الأيام الحالية بين 80-85% على القاهرة، بينما وصلت إلى 90% في بعض المحافظات الأخرى".

وأوضح شاهين، أن مواجهة ارتفاع درجات الرطوبة يتطلب من المواطنين الجلوس في أماكن بها تيار هوائي، وعدم الجلوس في مناطق مغلقة، بجان المحافظة على ارتداء الملابس القطنية الفاتحة.​

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق