أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

جنرال سابق: ضربة عسكرية قاصمة إذا قتلت إيران أمريكيين




واشنطن (أ ش أ)

قال الجنرال الأمريكي المتقاعد جاك كين ـ جنرال متقاعد من فئة الأربع نجوم وشغل منصب نائب رئيس أركان الجيش السابق ، اليوم الجمعة ، رداً على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإلغاء الضربات الانتقامية ضد إيران ـ "إن الرئيس ترامب يعتقد أن الوقت في صالحه".

وأضاف جاك كين، حسبما ذكرت شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية، "إن العقوبات القاسية ضد إيران أظهرت تأثيرها ، ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو سيعمل مع حلفاء واشنطن بشكل دؤوب خلال الفترة القادمة لضمان عملية المرور في الخليج العربي بالقرب من إيران".

وأشار كين، الذي يُعد كبير محللي الدفاع في شبكة فوكس نيوز ، إلى أن "المهمة الرئيسية الثانية" للأمريكيين ستكون إيصال الرسالة للإيرانيين بأن تكثيف عملية تخصيب اليورانيوم بعد تجاوز نقطة محددة هو "خط أحمر".

وحذّر الجنرال الأمريكي المتقاعد من أنه على الرغم من إلغاء خطط القيام بهجوم عسكري ضد إيران حتى الآن إلا أنه يمكن استدعاؤها إذا ما قامت طهران باستفزاز آخر خاصة مهاجمتها لأمريكيين ، وأضاف "سترون نوعاً مختلفاً بشكل تام من الهجوم إذا ما قُتل أمريكيون بيد إيرانيين ، فالضربة العسكرية الأمريكية في هذه الحالة ستكون قاصمة ولن تحتاج للتكرار".

وكان الرئيس دونالد ترامب قال في وقت سابق اليوم الجمعة إنه قرر وقف ضربة عسكرية رداً على إسقاط إيران طائرة مسيرة أميركية، حفاظا على أرواح المدنيين ولأن الهجوم لا يتناسب مع الاعتداء، وكتب في تغريدة على تويتر "أسقطوا طائرة من دون طيار الإثنين فوق المياه الدولية ، كنا جاهزين للانتقام الليلة الماضية ضد ثلاثة مواقع".

وتابع "عندما سألت عن عدد القتلى المحتملين ، كان جواب أحد الجنرالات 150 مدنياً إيرانياً ، وقبل 10 دقائق من تنفيذ الضربة أوقفتها لأنها لم تكن مناسبة للرد على إسقاط طائرة مسيرة ، لست مستعجلا وجيشنا متأهب ومستعد لتوجيه ضربة إلى إيران".

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق