أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

مرشح موريتاني معارض: مؤشرات مقلقة على تزوير الانتخابات الرئاسية




نواكشوط- ( د ب أ):

عبر المرشح لانتخابات الرئاسة الموريتانية سيدي محمد ولد بو بكر عن قلقه الشديد إزاء ما وصفها بـ "مؤشرات مقلقة على تزوير الانتخابات" أبرزها منع لممثلين من دخول مكاتب التصويت بضغط نافذين، مشيرا إلى أن الشعب الموريتاني يراقب ولن يقبل سرقة الانتخابات.

ويدلي الناخبون الموريتانيون بأصواتهم اليوم السبت لانتخاب رئيس للبلاد من بين ستة مرشحين .

وقال ولد بو بكر (الذي يدعمه حزب تواصل الاسلامي)، بعد الإدلاء بصوته اليوم ، إنه يرجو أن تمر الانتخابات بشفافية، مؤكدا أنهم سيمضون في المسار بصمود وإصرار، وسيفضحون كل محاولات التزوير.

وأوضح أن الشباب الموريتاني يراقب الانتخابات، ويواكب العملية، كما يراقبها الشعب كله، معبرا عن أمله في أن تستجيب السلطات لطلباتهم في ضمان شفافية الانتخابات.

وأشار ولد بو بكر إلى ما اعتبرها "خروقات تشوب العملية، منها أن تشكيلة لجنة الانتخابات مخالفة للقانون، وكذا رفض الحكومة دعوة المراقبين الدوليين، ومنح صفقة بطاقات التصويت لنافذ يدعم مرشح النظام".

وعبر ولد بو بكر عن أمله في أن تستجيب السلطات للدعوات المتكررة من أجل ضمان شفافية الانتخابات، وأن لا تقف في وجه تطلعات الشعب الموريتاني، وشبابه بشكل خاص.

من جانبه ، قال محمد الامين ولد سيدي رئيس مكتب اقتراع في العاصمة إن العملية تسير بكل طبيعي ولم تسجل تجاوزات .

وأكد ولدسيدي حضور ممثلي جميع المرشحين جميعا لعمليات الاقتراع ومختلف مراحل العملية .

ويوجد أكثر من 100 مراقب دولي وصلوا لمراقبة الانتخابات منهم الاتحاد الافريقي وعدد من خبراء الاتحاد الاوروبي وهيئات من المجتمع المدني الموريتاني الافريقي.

بينما أكد المرشح الرئاسي محمد ولد مولود أن أملهم في الانتخابات الرئاسية كبير، نظرا لما لمسوه لدى الناخب الموريتاني في كل البلاد من رغبة في التغيير، وذلك رغم ما وصفه بـ "اختطاف العملية الانتخابية منذ البداية".

ووصف ولد مولود ، في تصريح بعيد الإدلاء بصوته ، لجنة الانتخابات بأنها "هيئة حزبية تابعة لمرشح النظام"، مضيفا أن هناك ترتيبات فنية لا يدرون عنها أي شيء، ولا كيف يتم استخدامها.

وأوضح ولد مولود أن ذلك تم بداية من اللائحة الانتخابية، وكذا آلية تجميع النتائج، مشيرا إلى أنهم "لا يرون أن العملية تمت بنزاهة"، معتبرا أن مناقصة بطاقة التصويت تمت من طرف واحد، واستفاد منها نفس المعسكر الذي هو خصم لهم في الانتخابات.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق