أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

وزير الداخلية الموريتاني يتهم أيادٍ أجنبية بمحاولة زعزعة استقرار البلاد

نواكشوط – (د ب أ):

اتهم وزير الداخلية الموريتاني أحمد ولد عبد الله اليوم الثلاثاء أيادٍ أجنبية بمحاولة زعزعة إستقرار البلاد عن طريق إثارة أعمال شغب ونهب بعد الانتخابات الرئاسية التي جرت يوم السبت الماضي.

وقال ولد عبدالله في مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم بمقر وزارة الداخلية إن المخطط قد أُحبط وتم السيطرة على الأوضاع الأمنية بشكل كامل.

وأضاف الوزير أن أياد أجنبية تقوم بالتنسيق مع أحد المرشحين- لم يذكر اسمه- بتهييج الشارع لارتكاب أعمال عنف وتخريب أدت في اليومين الماضيين إلى نهب وتدمير ممتلكات بعض المواطنين الآمنين.

وكشف عن اعتقال مئة أجنبي من دول الجوار – لم يذكرها بالاسم- تورطوا في هذه الأعمال.

وقال لمرشحي المعارضة الخاسرين في الانتخابات إن الطريق الوحيد للطعن في نتائج الانتخابات هي بالطعون القانونية وليس بأعمال العنف.

وتأتي تصريحات الوزير بعد ساعات من قطع خدمة الانترنت الأرضي عن عموم أرجاء موريتانيا، فيما كانت خدمة الانترنت عبر الهواتف المحمولة قد قطعت منذ يومين.

وأعلن المرشح الذي حل في المركز الثاني في الانتخابات الرئاسية بيرام ولد الداه ولد أعبيدي أنه قد تقدم مساء اليوم بطعن أمام المجلس الدستوري الموريتاني – المحكمة الدستورية- على نتائج الانتخابات.

وكان المرشح الرئاسي المدعوم من الأغلبية الحاكمة محمد ولد الغزواني قد فاز بالانتخابات في جولتها الأولى بنسبة 52 بالمئة، وأعلن مرشحو المعارضة رفضهم لهذه النتيجة.

المصدر: مصراوي

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق