أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

حركة طالبان تعلن مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف مركزا للشرطة في باكستان




إسلام آباد- (د ب أ):

أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف مقرا للشرطة في منطقة بجنوب باكستان اليوم الأربعاء، ولقى خلاله رجل شرطة وثلاثة مهاجمين حتفهم.

أصدر محمد خوراساني، المتحدث باسم حركة طالبان باكستان، بيانا قال فيه إن الحركة هى المسؤولة عن الهجوم.

كان ثلاثة مهاجمين يرتدون سترات مفخخة وبحوزتهم أسلحة آلية قد اقتحموا مقر الشرطة في منطقة لورالاي بإقليم بلوشستان في وقت سابق من اليوم.

واستهدف المهاجمون على ما يبدو مئات الأشخاص الذين كانوا متواجدين في مقر الشرطة من أجل الخضوع لاختبار التجنيد، بحسب ما قاله عبد الظاهر المتحدث باسم شرطة المنطقة

وقال عبدالظاهر "لقى رجل شرطة وثلاثة إرهابيين حتفهم بعد اشتباك دام ساعة".

وأضاف أن ثلاثة من رجال الشرطة أصيبوا في الهجوم.

وأعلن الجناح الإعلامي للجيش أن الشرطة كانت تقوم بتفتيش الانتحاريين عندما قُتل أحدهم، وتمكن اثنان من الدخول.

وأضاف: "خلال تبادل لإطلاق النار، فجر انتحاري نفسه، وتمكنت القوات الأمنية من قتل الآخر".

وأدان رئيس وزراء الإقليم جام كمال خان الياني الهجوم، وقال إنه يجب اتخاذ إجراء سريع وفعال لإظهار أن الوكالات الأمنية مستعدة بصورة جيدة.

ويشار إلى أن إقليم بلوشستان، الذي يتاخم الحدود الأفغانية والإيرانية، يعد أكبر إقليم في باكستان.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق