أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

دول الاتحاد الأوروبي وروسيا تواصل دعم الاتفاق النووي الإيراني وواشنطن تعترض




القاهرة – مصراوي:

عقد مجلس الأمن، جلسة بشأن التزام إيران بالاتفاق النووي، المبرم مع القوى الغربية في العام 2015، بعدما أعلنت طهران تخفيض التزامتها بسبب العقوبات الأمريكية، وعدم تحريك دول الاتحاد الأوروبي ساكنًا للحفاظ على الاتفاق، على حد وصف السلطات في إيران.

أكد مندوب الاتحاد الأوروبي في الأمم المتحدة، جواو فالي دي ألميدا، أن الاتحاد سيواصل دعمه للاتفاق النووي مع إيران، داعين طهران مواصلة التزامها ببنوده.

وأعرب ألميدا، عن أسف التكتل الأوروبي لإعلان طهران تقليص التزامها بالاتفاق النووي الإيراني، مناشدين إيران بالتخلي عن كل الأنشطة التعقلة بالصوارخ الباليسيتية التي تخالف القرارات الدولية.

فيما طالبت مندوبة بريطانيا في مجلس الأمن، كارين بيرس السلطات في طهران، بالالتزام بالاتفاق النووي، مؤكدة أن إيران تستمر مخالفة القرارات الأممية بإطلاق الصواريخ الباليسيتية.

وقالت، إن بريطانيا متأكدة من مسؤولية إيران في الهجوم على ناقلات النفط قبالة سواحل الفجيرة.

كما شدد مندوب فرنسا في مجلس الأمن، فرانسوا ديلاتر، على أهمية التزام إيران بالاتفاق النووي، معرب عن لقله من استمرار التصعيد في المنطقة.

وقال مندوب ألمانيا في مجلس الأمن، إن نقل إيران للصواريخ إلى الحوثيين في اليمن انتهاك لقرارات مجلس الأمن.

في المقابل، أكد مندوب روسيا في مجلس الأمن، أن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي يعارض قرارات مجلس الأمن، مشددًا على أهمية الاتلزام بالاتفاق النووي وأن إيران ملتزمة به.

وعلى نحو آخر، قال ممثل الولايات المتحدة في الأمم المتحدة، جوناثان كوهين، إن إيران تواصل تهريب الأسلحة لأذرعها في المنطقة، فضلا عن خرق التزاماتها بموجب الاتفاق النووي.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق