أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

زعيم بوذي يحذر الأوروبيين من بقاء المسلمين الأفارقة



قال الدالاي لاما، الزعيم الروحي البوذي، الذي كان يعيش كلاجئ في الهند منذ فراره من التبت – المنطقة الصينية ذاتية الحكم- في عام 1959، إنه يجب فقط السماح لعدد محدود من المهاجرين الأفارقة بالبقاء في الدول الأوروبية ولفترة محدودة".
وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، حذر الدالاي لاما، الدول الأوروبية من المهاجرين الأفارقة، مطالبًا أوروبا بإعادة اللاجئين الأفاررقة إلى بلدانهم بعد أن ينتهوا من الحصول المساعدة التي يحتاجونها.
وأضاف الزعيم الورحي أن أوروبا، ملزمة باستقبال من يحتاجون إلى المساعدة، لكن في النهاية يجب إعادتهم إلى أوطانهم بعد أن تزودهم بالتعليم والتدريب وبعض المهارات لتجنب أن تصبح القارة الأوروبية مسلمة أو أفريقية.
وتابع :" أوروبا أصبح بها عدد كبير من المسلمين الأفارقة ـ وإذا استمر الوضع بهذه الطريقة ستتحول الدول الأوروبية إلى دولة أفريقية مسلمة.
اقرأ ايضًا: "دالاي لاما" للبوذيين: أوقفوا العنف ضد المسلمين

وليست هذه هي المرة الأولى التي يصدر فيها الراهب مثل هذه التعليقات. ففي خطاب ألقاه العام الماضي في مالمو بالسويد، قال البوذي التبتي إن على اللاجئين العودة للمساعدة في إعادة بناء بلادهم".

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق