أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

رئيس الوزراء العراقي يعرب عن أسفه بشأن أحداث السفارة البحرينية ببغداد




بغداد- (د ب أ):

أصدر مكتب رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي اليوم الجمعة بيانا بشأن أحداث السفارة البحرينية في بغداد أعرب فيه عن أسف حكومته عن قيام عدد من المتظاهرين بالتجاوز على مبنى سفارة مملكة البحرين.

وجاء في البيان أن "الحكومة تعرب عن أسفها الشديد لقيام عدد من المتظاهرين بالتجاوز على مبنى سفارة مملكة البحرين الشقيقة مساء يوم أمس، والقيام بأعمال تخريبية مخالفة للقانون وسلطة الدولة وحصانة البعثات الدبلوماسية"، وفقا لموقع السومرية نيوز.

وأضاف البيان أن "الأجهزة الأمنية كافة اتخذت الإجراءات الحازمة والفورية لإخراجهم من السفارة وكذلك لإعادة النظام وتوفير الحماية اللازمة واعتقال المتسببين تمهيدا لتقديمهم الى القضاء" .

وتابع أن "الحكومة العراقية جادة في منع خرق النظام والقانون ولن تتسامح مطلقا مع مثل هذه الأعمال"، مشيرا إلى أن "الحكومة ترفض بشكل مطلق أي عمل يهدد البعثات الدبلوماسية وأمنها وسلامتها وسلامة العاملين فيها".

يذكر أن متظاهرين غاضبين اقتحموا مساء يوم الخميس مقر السفارة البحرينية في منطقة المنصور ببغداد احتجاجا على خطة السلام الأمريكية في الشرق الأوسط المعروفة بـ "صفقة القرن" وورشة المنامة، حيث قاموا بإنزال العلم البحريني ورفع العلم الفلسطيني بدلا عنه.

وأشار الموقع إلى قيام المتظاهرين بإحراق العلم الإسرائيلي أمام مقر السفارة البحرينية في منطقة المنصور.

وشارك في المظاهرة العشرات من العراقيين غالبيتهم من الشباب وتسلقوا الجدار الخارجي لمبنى السفارة، وهم يرفعون الاعلام العراقية والفلسطينية، ويهتفون بشعارات ضد مملكة البحرين.

وسارعت قوات عراقية مسلحة بتفريق المتظاهرين وإبعادهم عن المكان وإحاطة مبنى السفارات بقوات أمنية لحماية مقر السفارة.

ومن جانبها، استنكرت وزارة خارجية البحرين الاعتداء الذي استهدف مبنى سفارتها لدى العراق، وقررت استدعاء السفير صلاح علي المالكي سفير مملكة البحرين لدى جمهورية العراق للتشاور، وحملت الوزارة الحكومة العراقية المسؤولية التامة عن حماية سفارة وقنصلية البحرين لديها، وجميع العاملين فيهما.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق