أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

استئناف المحادثات.. أبرز ما جاء في لقاء ترامب وزعيم كوريا الشمالية (فيديو)




لدى زيارته للعاصمة الكورية الجنوبية أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فجأة أنه يريد أن يلتقي سريعا الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون، ولقي هذا المقترح القبول لدى بيونج يانج، وسيلتقيان في المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين.
وتعد هذه المره الثالثة منذ وصوله إلى رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، التي يلتقى فيها الرئيس الأمريكي بزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون.

وعقب وصوله إلى المنطقة الحدودية منزوعة السلاح بين الكوريتين بصحبة الزعيم الكوري الجنوبي مون جية إن، التقي وصافح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون بعد أن عبر الحدود باتجاه كوريا الشمالية.
مصافحة للمرة الأولى
وبعد أن عبر ترامب الحدود باتجاه كوريا الشمالية، أصبح بذلك أول رئيس أمريكي تتطأ قدمه في الأراضي الكورية باتجاه الشمال وهو الخط الذي ظل سنوات عديدة رمزًا للحدود المتأزمة للحرب الباردة، إلى جانب انها المرة الأولى التي يجتمع فيها الزعيمان الكوريان الشمالي والجنوبي مع ترامب ويتصافحا الثلاثى للمرة الأولى.
يوم عظيم للعالم
وعقب اللقاء التاريخي بين ترامب والزعيم الكوري والشمالي، قال ترامب للصحفيين معلقًا على اللقاء التاريخي :" يوم عظيم للعالم"، مشيرًا إلى أنه دعا الزعيم الكوري كيم جونج أون لعبور الحدود وزيارة البيت الأبيض وأنه أعلن ترحيبه بالدعوة قائلًا" أنه لشرف عظيم أن نعبر الحدود لزيارة البيت الأبيض ونترك الماضي ونمضي نحو المستقبل".
كما أعرب الزعيم الكوري الشمالي من جانبه عن فرحته باللقاء العظيم الذي تم اليوم الأحد، قائلًا: "ما كنا لنعقد هذا الاجتماع لولا العلاقة الرائعة بيننا.. نود استغلال ذلك للخروج بأخبار جيدة لا يتوقعها أحد".
ويأتي اللقاء الثالث بين ترامب وكيم بعد فشل القمة الأمريكية – الكورية الشمالية في العاصمة الفيتنامية هانوي في فبراير الماضي في إحراز تقدم بشأن الاتفاق حول تخلي بيونج يانج عن برنامجها للتسلح النووي.
نتائج جيدة
وكان ترامب، قال أنه اتفق مع الزعيم الكوري الشمالي على استئناف المحادثات النووية المتوفقة، مضيفًا أن الجانبين اتفقا على تشكيل فرق لدفع المحادثات المتوقفة قدما، وأنه لا يتعجل الوصول إلى اتفاق، وذلك خلال اجتماعهما في المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين عقب المصافحة التاريخية.
وقال ترامب بعد محادثاته مع كيم: "الاجتماع كان جيدا للغاية وقويا للغاية.. سنرى ما قد يحدث بشأن المحادثات التي هدفها تخلي كوريا الشمالية عن أسلحتها النووية".
ترامب بعد لقائه زعيم كوريا الشمالية: عقدنا اجتماعا رائعا ودعوته لزيارة أمريكا

وأكد ترامب أن العقوبات الاقتصادية المفروضة على كوريا الشمالية بسبب برنامجها النووي ستبقى كما هي في الوقت الراهن ولكنها ستكون محل محادثات بين الجانبين في مرحلة ما من المفاوضات رغم أنه وجه دعوة لزيارة الولايات المتحدة وقال إن الرئيسين سيتبادلان زيارة دولة كل منهما في الوقت المناسب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق