اخبار مصرالأخبار المصرية

رئيس “إفريقية النواب”: مصر تعطي أولوية لتعزيز التعاون بين أفريقيا وروسيا




موسكو – أ ش أ:

قال طارق رضوان، رئيس لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب، إن مصر في ظل رئاستها للاتحاد الإفريقي خلال العام الحالي تعطي أولوية كبرى لتعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين الدول الإفريقية والشركاء الدوليين وفي مقدمتهم روسيا الاتحادية.

جاء ذلك خلال كلمة رضوان خلال مشاركته اليوم بالمؤتمر البرلماني "روسيا.. إفريقيا" ضمن الوفد البرلماني برئاسة رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبد العال، في الجلسة الحوارية الخاصة بالدعم التشريعي للتعاون التجاري والاقتصادي بين روسيا وإفريقيا.

ونوه إلى أن القارة الإفريقية تزخر بإمكانات اقتصادية هائلة في ظل وفرة الموارد الطبيعية والمواد الخام والغاز والنفط والزراعة والثروة الحيوانية، بخلاف الموقع الاستراتيجي لمنطقة القرن الإفريقي باعتبارها حلقة وصل بين شمال وجنوب القارّة الإفريقية، بما يمثل فرصة مواتية للأصدقاء الروس للاستفادة من تلك الإمكانات .

وقال إن موضوع التعاون الاقتصادي والتجاري يعد من أهم مجالات التعاون الروسي الإفريقي وهو الأساس الذي تعتمد عليه الدول والتكتلات الاقتصادية في عالمنا المعاصر عامة والدول الإفريقية بشكل خاص.

وأوضح أن تجارة روسيا مع إفريقيا زادت عام 2017 بنسبة 26% ليصل حجمها إلى 17.4 مليار دولار، لافتا إلى ازدياد وتيرة الاستثمارات الروسية في بعض دول القارة الإفريقية مثل زيمبابوي وأنجولا وزامبيا وموزمبيق وغينيا والجابون وجنوب إفريقيا، ودول غرب إفريقيا وخاصة في نيجيريا والكاميرون، وكذلك في مصر حيث شهدت العلاقات الاقتصادية بين مصر وروسيا تطورا ملحوظا منذ زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي لروسيا عام 2015، حيث تم تذليل الكثير من العقبات التي كانت تعترض انسياب حركة التجارة بين البلدين.

وأضاف أن "للبرلمانيين دور كبير ومسئولية عظيمة في دعم التعاون التجاري والاقتصادي بين الدول الإفريقية والأصدقاء في روسيا، سواء من خلال العمل على سرعة التصديق على الاتفاقيات الثنائية الموقعة مع الجانب الروسي، أو مراجعة التشريعات القائمة على نحول يذلل أي عقبات تعترض تطوير التعاون الاقتصادي بين الجانبين، وكذلك العمل على تطوير البنية التشريعية المحفزة للاستثمارات المتبادلة".

ولفت إلى أن القمة الإفريقية الاستثنائية المقرر عقدها في عاصمة النيجر /نيامي/ الشهر الجاري ستشهد إطلاق منطقة التجارة الحرة الإفريقية القارية ، والتي تعتبر إحدى أهم أولويات الرئاسة المصرية الحالية للاتحاد الإفريقي بالنظر إلى أهميتها كعلامة فارقة في مسيرة التكامل الاقتصادي للقارة وكونها أكبر منطقة تجارة حرة في العالم من حيث الحجم (55 دولة بإجمالي 1.2 مليار نسمة)، مما يجعلها محط أنظار واهتمام كافة دول القارة والمجتمع الدولي بأسره.

وأوضح رضوان أن منطقة التجارة الحرة الأفريقية ستكون رافدًا مهمًا من روافد تعزيز العلاقات الاقتصادية التجارية بين روسيا والدول الأفريقية على المستويين الثنائي والجماعي.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق