أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

“ماجدة” تطلب الخلع: “مستبخل يدفع مصاريف مدرسة ابننا”




كتبت – نور العمروسي:

أقامت "ماجدة. عش" دعوى قضائية أمام محكمة الأسرة في مصر الجديدة، طالبت فيها بخلع زوجها، مبررة دعواها: "مستبخل يدفع لابننا 25 ألف جنيه مصاريف المدرسة".

وقالت "ماجدة" في دعواها التي حملت رقم 166 لسنة 2019، إنها تزوجت تقليديًا من "أ. ع" بعدما تعرفت عليه من أقاربها، وأعجبت بحسن خلقه، خلال أيام قليلة تمت خطبتهما، ومن ثم انتقلا لعش الزوجية.

وأضافت صاحبة الـ32 سنة، أنها عاشت حياة زوجية سعيدة حتى تغير سلوك شريك حياتها، بعدما رزقا بطفل، بدأ يبخل عليه في إنفاق الأموال، موضحةً أنها قَبلت الاستمرار معه، للحفاظ على حياتهما الزوجية، وتربية الطفل بينهما.

شعرت "ماجدة" بحنق شديد، بسبب بخل زوجها، وطالبت أسرتها بالتدخل للطلاق، لكنهم ساعدوها في المصاريف؛ حتى لا تتدمر حياة الزوجين، إلى أن وصل الأمر لترك الزوج نجله جوار حماته، هربا من الإنفاق عليه.

مرت الأيام، وأضحى عمر الطفل 4 سنوات، وزادت معه أعباء الحياة ، طالبت صاحبة الدعوى من زوجها التقديم لابنهما في المدرسة مقابل 25 ألف جنيه، رفض بشدة، وعلق عذره على أنه يأمل في تأسيس مشروع مستقبلي ويحتاج للمال.

صمم الزوج على إلحاق نجله بمدرسة حكومية، إلا أن "ماجدة" رفضت، توجهت إلى والدها لينجدها إلا أن محاولاته باءت بالفشل، مع احتدام وتيرة الشجار بين الزوجين، صاح والد الطفل بنبرة عالية "مش هدخله مدارس هشغله معايا".

لم يدم استقرار الأسرة كثيرًا، بعد أخر تناحر دار بين "ماجدة" وزوجها، لذلك هربت الأولى إلى منزل والدها مع طفلها، وألحت على الطلاق، وافق الأخير بشرط إمضاء صاحبة الدعوى على وثيقة تنحيه من تكاليف معيشة ابنه.

رفضت السيدة الثلاثية عرض زوجها، ولجأت إلى محكمة الأسرة، وأقامت دعوى قضائية طالبت فيها بخلعه، ومازالت منظورة حتى الآن.​

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق