أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

سفير بريطانيا بواشنطن: رئاسة ترامب جلبت الخزي والعار لأمريكا




تعرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الأحد، للسخرية من قبل سفير المملكة المتحدة في واشنطن الذي وصفه بأنه غير كفء في سلسلة من مذكراته المسربة.
وتعمل الوثائق المسربة للسير كيم داروش، سفير المملكة المتحدة في واشنطن على تقييم إدارة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، من خلال استخدامه البرقيات السرية ومذكرات الإحاطة لتوضيح شخصية ترامب.
وبحسب صحيفة "ديلي اكسبريس" البريطانية، وصف سفير المملكة المتحدة بواشنطن الرئيس ترامب بأنه مختل وأن مهنته الرئاسية حتمًا ستنتهي بالخزي والعار للشعب الأمريكي.
وعلى الرغم من أن تعليقات داروش، قد تكون محرجة للغاية بالنسبة لوزارة الخارجية البريطانية، إلا أنه أصر مهاجمة ترامب، مشيرًا أن العلاقات بين البلدين ستظل قوية وستصمد أمام تصرفات ترامب المتهورة.
وقال داروش في المذكرات: "لا نعتقد حقًا أن هذه الإدارة ستصبح طبيعية إلى حد كبير، وأقل اختلال وظيفي، وأقل صعوبة في التنبؤ بها، وأقل فصيلًا ممزوج ؛ وأقل خرقاء دبلوماسيًا وغير كفؤ".
مرشح سابق لرئاسة أمريكا يهاجم ترامب ويصفه بـ«الفاشل»

ويأتي التسريب بعد أسابيع فقط من زيارة ترامب وعائلته إلى المملكة المتحدة وكان لهم مأدبة رسمية في قصر باكنجهام مع الملكة، كما أشار إلى أن السياسة الأمريكية غير المتماسكة والفوضوية تجاه إيران متسائلًا عن سبب ترامب في إلغاء غارة جوية انتقامية ضد طهران في أعقاب سقوط طائرة أمريكية بدون طيار، معربًا عن عدم اقتناعه بأن ترامب ألغى الغارة الجوية بسبب عدد كبير محتمل من الضحايا، مضيفًا: "ربما كان الدافع وراء انتخابات 2020 القادمة ووعد ترامب السابق بعدم إشراك الولايات المتحدة في النزاعات الخارجية".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق