أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

“الجنائية الدولية” تُدين زعيم حربٍ كونغوليًا سابقًا بارتكاب جرائم حرب




برلين- (د ب أ):

أدان قضاة المحكمة الجنائية الدولية زعيم الحرب الكونغولي السابق، بوسكو نتاجاندا، في 18 اتهاما بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وقد أشرف نتاجندا، الذي أطلق عليه اسم "المدمر"، على هجمات واسعة النطاق ضد المدنيين، وتجنيد أطفال.

وقد أدين بـ 13 اتهاما بارتكاب جرائم حرب، بالاضافة إلى خمسة اتهامات بارتكاب جرائم ضد الإنسانية. وتتضمن التهم الموجهة إليه، القتل والاغتصاب وتجنيد الأطفال وتعريضهم للإيذاء الجنسي ونهب وتشريد المدنيين.

وقد استمعت المحكمة إلى 2123 ضحية منذ بدء المحاكمة في سبتمبر من عام 2015 في لاهاي.

من ناحية أخرى، قال جوان نيانيوكي، مدير شؤون شرق أفريقيا في منظمة العفو الدولية، في بيان له: "نأمل فقط أن يقدم حكم اليوم بعض العزاء لهؤلاء الذين تضرروا من الجرائم الوحشية التي ارتكبها نتاجندا، وأن يمهد الطريق لضحاياه وعائلاتهم في النهاية للحصول على قدر من العدالة والتعويض".

من جانبه، أكد نتاجندا براءته من جميع التهم المنسوبة إليه. ومن الممكن أن يطعن زعيم الحرب السابق على الحكم. ومن المتوقع عقد جلسة أخرى للنطق بالحكم في غضون الأسابيع المقبلة.

وارتكبت الجرائم أثناء ترؤس نتاجاندا للقوات الوطنية لتحرير الكونغو، الجناح العسكري لاتحاد الوطنيين الكونغوليين، في إقليم إيتوري شمال شرق الكونغو، خلال عامي 2002 و2003.

وقال ممثلو الادعاء أثناء المحاكمة التي بدأت في سبتمبر من عام 2015 في لاهاي، إن نتاجاندا أمر بشن هجمات على مجموعة عرقية أخرى من أجل السيطرة على موارد الذهب والألماس والنفط في الإقليم.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق