اخبار مصرالأخبار المصرية

مصر الخير تطلق حملة صك الأضحية للعام الثالث على التوالي




أحمد علي: تهدف حملة صك الأضحية الى تطوير الجانب التنموي والأقتصادي للمجتمع المدني

* إعلان تحريري:

أعلنت مؤسسة مصر الخير عن إطلاق حملة صك الأضحية، المقرر بدأها خلال الأسبوع الأول من شهر يوليو.

و تهدف الحملة للوصول إلى المستحقين في العيد من خلال الجمعيات التي تعتبر شريك أساسي في الحملة كذراع تنفيذي لضمان تغطية كافه قرى ونجوع مصر.

ترتكز حملة مؤسسة مصر الخير على الجانب التنموي والإقتصادي من خلال مشروع شركة أرض الخير لتنمية الثروة الحيوانية، والذي يعمل على تشغيل الشباب وتنشيط العمالة المصرية من خلال تقديم جودة عالية للصك كتغليف وتعبئة وتسليم للمستحق في أقرب فرع من الفروع المنتشرة بجميع مناطق الجمهورية.

وقد تم تحديد سعر الصك 3.300 جنيه. مقابل 27 كيلو لحم صافي يستلم المتبرع منهم 9 كيلو نصيبه الشرعي في الأضحية وتنوب عنه المؤسسة فى توزيع 18 كيلو على المستحقين في جميع محافظات مصر, كما تقدم المؤسسة خدمة التوصيل للمنازل بتكلفة 100 جنيه للتوصيل لأي مكان ولأي عدد من الصكوك، ويشترط أن يكون التوصيل لنقطة واحدة.

وأكد المهندس أحمد علي رئيس قطاع التكافل الأجتماعي في مؤسسة مصر الخير، إن المؤسسة تحرص على رضا المتبرع في المقام الأول من حيث جودة اللحوم والتغليف والسعر لقاء دفع قيمة سبع سعر العجل والرأس حية دون أن يتحمل أي مصاريف إدارية أو لوجستية.

وأوضح أن حملة صك الأضحية هذا العام تجني ثمار تطوير منظومة تنمية موارد الجمعيات الشريكة والتي بدأتها منذ أكثر من عامين، مضيفاً :"وجدنا خلالهما تجاوب كبير من القائمين على كافة جمعيات تنمية المجتمع التي تعتمد عليها مؤسسة مصر الخير كشريك تنفيذي وخاصة فى حملة صك الأضحية في كافة النجوع والقرى بجميع محافظات جمهورية مصر العربية".

وقدمت مؤسسة مصر الخير خلال العامين السابقين كافة التدريبات العملية والنظرية اللازمة لمساعدة الجمعيات الشريكة في تطبيق نظرية تنمية مواردها ذاتياً من خلال المجتمعات المحيطة بها لتطبيق منطق مساهمة الجمعية مع المؤسسة بقيمة مالية محددة سلفاً للحصول على عجول "صك الأضحية" التي سيتم ذبحها وتوزيعها على مستحقي الجمعية في نطاقها الجغرافي والمسجلين لديها في قوائم المستحقين.

حيث أوضح أحمد على أن تلك المساهمة المالية كان لها مردود إيجابي لأقصى درجة حيث إستطاعت مؤسسة مصر الخير والجمعيات الشريكة من خلال تطبيق هذا المفهوم في إحداث تطور مذهل في خلق كوادر متميزة وإظهار طاقات كبيرة لدى القائمين على الجمعيات الشريكة والعاملين بها في مجال تنمية الموارد وجمع التبرعات بعد أن كان الإعتماد الأساسي على تلقي الدعم من مؤسسات المجتمع المدني الكبيرة .

وأكد رئيس قطاع التكافل أن المتبرع عندما يشارك فى الحملة لتنفيذ شريعة الأضحية كأحد أهم الشرائع الهامة للمسلمين فهو يدفع قيمة سبع العجل فقط وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية ولا يتحمل أى قيمة من مصروفات الحملة الإدارية مع العلم أن حملات صك الأضحية من الحملات التي تتطلب صرف مبالغ مالية كبيرة على النطاق الإداري نظير تقديم خدمة عالية الجودة للمتبرعين , وهذا يتطلب الصرف على عدة محاور منها النقل والذبح والتشفية وعمليات التغليف بما تشملها من أطباق وأكياس وكراتين فضلا عن أهم جزء وهو التجميد والنقل والتوزيع والذي يعتبر أخر وأهم خطوة لضمان وصول الخدمة للمتبرعين والمستحقين بجودة متميزة نلخص بها ثقتهم فيما تقدمه مؤسسة مصر الخير وشركائها .

والجدير بالذكر أن شركة أرض الخير قد أنشئت عام 2009 بهدف تسويق وتوزيع منتجات الوجه القبلي من خلال المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر، خاصة مشروعات الإنتاج الحيواني. ومع بداية عام 2011 أصبحت أرض الخير من الشركات الرائدة في مجال تنمية الثروة الحيوانية وإنشاء المزارع المتخصصة وتحسين سلالة الجاموس المصري في ربوع مصر بهدف المساعدة في توفير البروتين الحيواني (ألبان – لحوم) لجميع فئات المجتمع المصري.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق