أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

رئيس البرازيل يدرس تعيين ابنه سفيرًا في واشنطن

أكد الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو أمس الخميس، أنه يدرس تعيين ابنه إدواردو، سفيرًا لبلاده في الولايات المتحدة، الذي عمل على تعزيز العلاقات معها منذ وصوله للسلطة في مطلع العام الجاري.
وأوضح الرئيس أن القرار النهائي، بين يدي ثاني أبنائه الخمسة البالغ من العمر 35 عامًا والذي أصبح في انتخابات أكتوبر الماضي، النائب الذي حصل على أكثر الأصوات في تاريخ البلاد.
وقال بولسونارو: "ظللت أفكر. تخيل لو كان لدينا في البرازيل نجل ماوريسيو ماكري سفيرًا للأرجنتين؟ ستكون المعاملة مختلفة بالطبع مقارنة مع أي سفير آخر".
انتهاء مفاوضات تصدير العنب المصري إلى البرازيل قريبا

وأثنى السياسي اليميني المتشدد، على كفاءات نجله، مبرزًا أنه يتحدث الإنجليزية والإسبانية، ويحظى بعلاقة طيبة مع أبناء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
وأضاف: "ربما يكون الشخص المناسب، وهو مؤهل تماما لأداء الخدمة في واشنطن، على حد علمي".
يشار إلى أنه إذا تقرر تعيين إدواردو بولسونارو، الذي يشترك مع والده في نفس الأفكار، وأطلق تصريحات مثيرة أيضًا، فإنه سيضطر للتخلي عن مقعده في مجلس النواب.

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق