أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

فلورانس بارلي: الصواريخ الفرنسية” لم تكن بين أياد ليبية”




باريس – (د ب أ):

أكدت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي، اليوم الجمعة، أن الصواريخ التي عثر عليها في أحد مقار المشير خليفة حفتر، قائد قوات شرق ليبيا، بالقرب من طرابلس، واعترفت فرنسا بامتلاكها، "لم تكن بين أياد ليبية".

وصرحت بارلي لإذاعة "فرانس انفو" أن "التصريحات التي نقرأها هنا وهناك حول وجود هذه الصواريخ بين أياد ليبية، خاطئة، والأمر ليس كذلك إطلاقا".

وقالت الوزيرة الفرنسية:"لم تنقل(الصواريخ) إطلاقا إلى أي جهة، ولم يكن من المقرر استخدامها، إلا لهدف واحد هو حماية العناصر الفرنسيين الذي كانوا يقومون بأعمال استخبارات في إطار مكافحة الإرهاب".

وأشارت إلى أن "هجمات عدة لداعش وقعت في ليبيا، بما في ذلك في وقت قريب جدا".

وتابعت أن "هذه الصواريخ تم تعطيلها، لذلك كانت مخزنة في مكان يتيح السماح بتدميرها".

وذكرت تقارير في وقت سابق، أن مسلحين موالين لحكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة، عثروا على صواريخ جافلين في بلدة غريان بعد طرد مسلحين موالين للمشير خليفة حفتر منها الشهر الماضي.

وأثار هذا الكشف المزيد من الجدل حول التدخل الأجنبي في الصراع في ليبيا، بعدما أطلق حفتر عملية للسيطرة على العاصمة طرابلس في أبريل الماضي.

المصدر: مصراوي

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق