اخبار الرياضة العالميةاخبار الرياضة المصريةرياضة

الجزائري عطال.. من الاعتزال لصراع بين كبار أوروبا




كتب- محمد همام:

"لن يغادر في الموسم المقبل، عطال لاعب إيجابي ويمتاز بروح الفريق" كانت هذه الكلمات حاسمة الذي أنهى به الشك عند جماهير نيس بعدما أعلن المدير الفني الفرنسي باتريك فييرا بأن يوسف عطال لن يرحل.

موسم واحد كان كافيًا للدولي الجزائري لكي يكون من بين أبرز المواهب في صفوف نيس والدوري الفرنسي بشكل عام.

يوسف عطال استطاع أن يقدم موسمًا رائعًا في مشواره مع نيس بعدما نجح في عامه الأول أن يكون أحد أهم أعمدة الفريق الفرنسي بعدما شارك في 30 مباراة ليسجل من خلالها ستة أهداف ويصنع هدفًا حاسمًا.

صاحب الـ23 عامًا بفضل مستواه مع فريقه جذب العديد من الأنظار في مختلف الدوريات الأوروبية بداية من برشلونة لباريس سان جيرمان وحتى توتنهام هوتسبير لتكون الكلمة واحدة وهيّ الرفض.

لكن بالعودة للوراء قليلا وتحديدًا قبل بداية 2015 تحدث الظهير الأيمن للجزائر عن حياته الصعبة والتي كادت أن تنهي مسيرته الرياضية.

عطال كشف في تصريحات أدلى بها لـ"بي إن سبورتس" :"لم يكن من السهل أن أمارس كرة القدم في مرحلة الطفولة، ظروفي الاجتماعية الصعبة والمشاكل الكثيرة كانت تعترض طريقي".

وأكمل :"والدي ساعدني كثيرًا والفضل يعود إليه فيما وصلت إليه اليوم، سأواصل للعمل من أجل الوصول للقمة".

عطال بدأ بريقه يظهر عندما رحل لنادي يُعد الأفضل حاليًا في الجزائر من حيث إخراج المواهب الشابة أنا وهو نادي بارادو ليكون هذا الانتقال هو نقطة التحول في مسيرة اللاعب.

اللاعب الجزائري الشاب بدأ يسير نحو الصعود خاصة مع المدرب الإسباني لوكاس ألكراز الذي استطاع أن يستغل موهبة اللاعب ومنها انضم لمنتخب الجزائر لتكون مواجهته الأولى أمام غينيا.

انطلاقة عطال جعلت نادي كورتريك يتابعه ليقرر النادي البلجيكي الحصول على خدماته على سبيل الإعارة في 2017 ليقرر النادي الأوروبي بعدها الحصول على خدمات اللاعب نهائيًا في 2018 مقابل 500 ألف يورو.

ما قدمه عطال رفقة فريق كورتريك البلجيكي جعل مسئولي نيس يتابعوه ليحسم الفريق الفرنسي الصفقة رسميًا في الصيف الماضي في صفقة قدرت بـ3 ملايين يورو.

لكن وبعد ما قدمه عطال رفقة فريقه الفرنسي ومنتخب الجزائر في كأس الأمم الأفريقية تلقى الشاب صاحب الـ23 عامًا ضربة موجعة خلال مباراة منتخب بلاده أمام كوت ديفوار بعدما تعرض للإصابة في الترقوة ليغيب على إثرها عن الملاعب ما بين خمسة إلى ستة أسابيع بحسب ما كشفت عنه صحيفة "النهار" الجزائرية.

هذه الإصابة ستبعد الظهير الشاب عن خوض نهائي نصف نهائي أمم أفريقيا أمام نيجيريا بجانب لقاء النهائي حال وصول "المحاربين" للمشهد الختامي لكن سيكون عطال أحد أهم العوامل التي ساعدت الجزائر على تحقيق اللقب في حال تتويجها بالنسخة الحالية من البطولة القارية.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق