أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

دعوات لإقالة وزير التعليم في إسرائيل بعد إعلان دعمه “للعلاج التحويلي” للمثليين




تل أبيب – (د ب أ):

تعالت دعوات في إسرائيل اليوم الأحد لإقالة وزير التربية والتعليم رافي بيرتس بعدما قال في مقابلة تلفزيونية الليلة الماضية إنه يدعم "العلاج التحويلي" بهدف تعديل التوجهات الجنسية للمثليين.

كان بيرتس قال في المقابلة، ردا على سؤال عما إذا كان يعتقد أنه من الممكن "تحويل" المثليين جنسيا:"اعتقد أن هذا ممكن … ولديّ خبرة كبيرة بالأمر، ونجحت أيضا في هذا شريطة الحصول على العلاج التحويلي".

وسئل بيرتس، وهو حاخام وزعيم حزب "البيت اليهودي" القومي المتشدد، خلال المقابلة عن طريقة النصح التي يتبعها مع أي طالب يذهب إليه لإعلان ميوله الجنسية المثلية.

وأجاب الوزير: "بداية احتضنه، ثم أقول دعنا نفكر، دعنا نتعلم، دعنا نعيد النظر. الهدف هو جعله يتعرف على نفسه بشكل أفضل، قبل أن يتمكن من اتخاذ القرار".

وأعلنت منظمات تمثل مثليي الجنس في إسرائيل تنظيم مظاهرات مساء اليوم أمام مكاتب الحكومة في تل أبيب للمطالبة بإقالة بيرتس. ودعا العديد من نواب المعارضة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وفقا لما أوردته هيئة البث الإسرائيلي، إلى إقالة بيرتس، وقالوا إنه "لا يمكن أن يكون شخص غير متحضر وذو آراء جائرة مسؤولا عن تربية التلاميذ".

وسارع نتنياهو إلى إدانة تصريحات بيرتس، ووصفها بأنها "غير مقبولة ولا تعكس موقف الحكومة التي أقودها".

وكتب نتنياهو، على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي: "تحدثت هذا المساء مع الحاخام رافي بيرتس، الذي أوضح لي تصريحاته، وأكد أن نظام التعليم الإسرائيلي سيستمر في تقبّل كل أطفال إسرائيل، أيا من كانوا، بغض النظر عن توجهاتهم الجنسية".

ولم يعلق نتنياهو على تصريح آخر مثير للجدل صدر عن بيرتس، الذي قال إنه يتعين على إسرائيل ضم الضفة الغربية بأكملها دون منح الفلسطينيين أي حق للتصويت.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق