أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

أبـو الغيـط: فلسطين قضية عربية وستبقى كذلك إلى أن تُقام الدولة



القاهرة – (د ب أ):

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط أن فلسطين قضية عربية وستبقى كذلك إلى أن تُقام الدولة الفلسطينية، وعاصمتها القدس الشرقية .

وأكد أبو الغيط ، خلال الجلسة الافتتاحية لمجلس وزراء الإعلام العرب في الدورة العادية (50) التي عقدت اليوم بالقاهرة، أن الإعلام هو مفتاح مهم لتغيير الواقع العربي، داعيا الإعلام العربي لأن يقطع الطريق على منصات أخرى تقتات على القضية الفلسطينية وتحركها وتتلاعب بها لأغراض لا تخدم سوى مصالح أطراف بعينها، ليس من بينهم الفلسطينيون أو العرب.

وطالب أبو ا لغيط بترسيخ المواطنة وتعزيز الانتماء بلا تفرقة أو تمييز على أساس الدين أو الطائفة أو العرق، قائلا إن "الإعلام العربي قد يكون جزءاً من الأزمات العربية وقد يكون الطريق لحلها" .

وأضاف أن "الخيار في أيدينا ،فالإعلام الطائفي، والتحريضي والمروج للعنف والكراهية هو جزء من أزمتنا من دون شك وعلى الجانب الآخر، فإن الإعلام التنويري الباحث عن نقاط الالتقاء، والذي ينطلق من نشر المعارف والحقائق ويدعو لثقافة الحلول الوسط، والوفاق الوطني هو طريق مهم ورئيسي للخروج من أزمتنا".

وأكد ضرورة دعم خطة التحرك الإعلامي العربي في الخارج قائلا :"ما زلنا عاجزين إلى اليوم عن التحدث إلى الآخر بصوت يقنعه، ولغة تقترب من عقله ووعيه، ورسالة قادرة على النفاذ إلى ضميره".

من جانبه ، أكد وزير الإعلام السعودي تركي بن عبد الله الشبانة أهمية دور الإعلام العربي في كشف هوية داعمي الإرهاب وسبل تمويله وإنقاذ الأرواح البريئة من خلال خطة برامج توعوية حول هذه الظاهرة المدمرة.

وقال وزير الإعلام السعودي رئيس الدورة الـ50 لمجلس وزراء الإعلام العرب، خلال الجلسة الافتتاحية ،"إننا نجتمع لمناقشة قضايا الإعلام العربي خاصة ما يخص قضية العرب الأولى القضية الفلسطينية".

وأضاف قائلا :"سنعمل كل ما لدينا من طاقات من أجل استعادة الشعب الفلسطيني لحقوقه المسلوبة".

ومن جانبه، قال حسن ربحي وزير الاتصال الجزائري رئيس الدورة السابقة ال49 ، في كلمته بالجلسة الافتتاحية ، إن المجلس حقق العديد من الإنجازات خلال الدورة الماضية التي من شأنها المساهمة في إيجاد تطور الإعلام العربي.

وشدد على دور الإعلام العربي في التصدي لظاهرة الارهاب، مؤكدا على دور الإعلام العربي في قضايا الأمة غير القابلة للتصرف مثل القضية الفلسطينية.

وعلي هامش أعمال الدورة 50 لمجلس وزراء الاعلام العرب اليوم تم تكريم الفائزين في الدورة الرابعة لجائزة التميز الإعلامي العربي تحت شعار "القدس في عيون الإعلام"، حيث تم تسليم الجوائز وشهادات التكريم لعدد من الشخصيات والمؤسسات الإعلامية العربية المتميزة التي دعمت قضية القدس إعلاميًا، وجاءت أغلبيتها لصالح شخصيات فلسطينية.

المصدر: مصراوي

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق