أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

قاض أمريكي يرفض الإفراج المؤقت بكفالة عن الملياردير جيفري إبستين




رفض ريتشارد بيرمان، قاضي محكمة "مانهاتن" اليوم الخميس، الإفراج المؤقت بكفالة عن الملياردير الأمريكي جيفري إبستين، المتهم بإدارة شبكة "دعارة" للاتجار بالفتيات القصر.
وبحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية، رفض قاضي المحكمة قرار الإفراج بكفالة عن إبستين، مقررًا خضوعه داخل السجن لحين يتم الانتهاء من محاكمته في نيويورك، بتهمة الاعتداء الجنسي على الفتيات القصر وإدارة شبكة دعارة.
وقال بيرمان: "إبيستن أصبح خطرًا على الآخرين خاصة أن هناك العديد من الأدلة الواضحة والمقنعة ضده، ولا أعتقد أن هناك أي طريقة لإنقاذه، لذلك تم رفض قرار ابقائه في قصره تحت حراسة خاصة لحين الانتهاء من محاكمته".
وحاول محامو إبستين، اقناع القاضي برهن سند مدعوم تصل قيمته 65 مليون دولار، للتخفيف من أي خطر للفرار، لكن القاضي رفض هذا القرار، مشيرًا إلى إن مخطط الإفراج بكفالة أمر غير كاف على الإطلاق ومرفوض ولن يتم قبوله أو قبول أي مقترحات أخرى من قبل الفريق القانوني الخاص به للإفراج المؤقت عنه لأن ثروته الضخمة التي تزيد عن مليون دولار قد تتيح له الفرصة لفرار من البلاد إذا لم يتم احتجازه.
الملياردير العنتيل.. ضحايا جيفري أبستين يروين تفاصيل "الحرام"
وتم القبض على إبستين، البالغ من العمر 66 عاما، بتهمة إدارة شبكة للدعارة من الفتيات القصر الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا، في الولايات المتحدة، في السادس من الشهر الجاري في مطار تيتيربورو لدى وصوله من فرنسا على متن طائرته الخاصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق