أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصرية

قوات المجلس العسكري السوداني تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين

أطلقت قوات الأمن التابعة للمجلس العسكري الانتقالي في السودان الغاز المسيل للدموع على موكب للمتظاهرين كان متجها إلى ساحة الحرية، وسط العاصمة الخرطوم.
وخرج مئات السودانيين، اليوم الخميس، في مسيرات صوب ميدان رئيسي في الخرطوم لتأبين شهداء الثورة التي أسفرت عن مقتل أكثر من 200 شخص منذ اندلاعها في ديسمبر الماضى ضد حكم الرئيس السابق عمر البشير، وفقًا لشهود عيان.
وخرجت المسيرات غداة توقيع قادة الجيش والاحتجاج بالأحرف الأولى اتفاق تشكيل مجلس عسكري مدني مشترك يهدف لتأسيس إدارة مدنية، فيما يمثل أحد المطالب الرئيسية للمحتجين.
بنود الاتفاق السياسي للفترة الانتقالية الثانية في السودان
وقال شهود: إنّ مئات الرجال والنساء رددوا هتافات ثورية، ولوّحوا بأعلام السودان في طريقهم للساحة الخضراء، وهو ميدان رئيسي في الخرطوم، تلبية لدعوة تجمع المهنيين السودانيين إحدى قوى الاحتجاج الرئيسية.
يذكر أن المجلس العسكري في السودان وقوى إعلان الحرية والتغيير، وقعوا، أمس الأربعاء، بالأحرف الأولى على اتفاق بينهما يمهد لحل أزمة الحكم الانتقالي التي اندلعت بين الطرفين منذ إطاحة الرئيس عمر البشير في أبريل الماضي.
وبحضور الوسيطين الإثيوبي والأفريقي، تم التوقيع على الاتفاق الذي يتضمن قضايا المرحلة الانتقالية، لكنه لا يتضمن الإعلان الدستوري.
وقالت قوى الحرية والتغيير: إن "التوقيع على الوثيقة الثانية من الاتفاق السياسي المتعلقة بالشق الدستوري ستتم الجمعة المقبلة".
ووقع عن المجلس العسكري الانتقالي نائب رئيس المجلس محمد حمدان دقلو، الذي يشتهر باسم "حميدتي".
ووجه حميدتي "التحية لكل من ساهم في الوصول للاتفاق من دول أفريقية وعربية ودولية"، واعتبر أن "الاتفاق ثمرة مجهود مضن ومتواصل".

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق