اخبار مصرالأخبار المصرية

“وضعوا الكلابش في يدي”.. صاحب واقعة “الطائرة الرومانية” يكشف تفاصيل جديدة

كتب – محمود مصطفى:

روى حسن سلامة، الراكب المصري المُعتدى عليه من قِبل طاقم الطائرة الرومانية، تفاصيل الواقعة.

وتداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، مقطع فيديو يظهر محاولة الشرطة الرومانية توقيف مصري والقبض عليه، دون الوقوف على أسباب حقيقية.

وقال سلامة في تصريحات لمصراوي، الجمعة: "في تمام الساعة 11.30 مساء الأربعاء الماضي، كنت قادمًا من باريس بصحبة زوجتي وابني إلى القاهرة، ونزلنا ترانزيت في رومانيا، مقر حدوث الواقعة التي استمرت 3 ساعات، بدأت برفض المضيفة جلوسنا بجوار بعضنا البعض، بسبب عدم وجود ترتيب في التذاكر الخاصة بنا، واستجبنا للأمر على الفور".

وأضاف: "ذهب معي نجلي للجلوس في آخر الطائرة، وجلست زوجتي في المقدمة، وكانت تضع الحقيبة الخاصة بها أسفل المقعد، وجاءت المضيفة وطلبت منها أن تضع الحقيبة معها في المكان المخصص لها (أعلى مقاعد الركاب)، إلا أن زوجتي وضعتها على قدميها، إلا أن المضيفة عادت وطالبتها بوضعها أعلى المقاعد، ورفضت زوجتي بدعوى أن الحقيبة تحتوي على المجوهرات الخاصة بها وجوازات السفر، وأبلغتها أنها لا تتحدث الإنجليزية".

وأوضح "سلامة" أنه شاهد الحوار بين زوجته والمضيفة، فذهب إليهما، ووجد المضيفة تطالب زوجته بترك مقعدها والجلوس في مكان آخر، وحينما سألها عن السبب، قالت إن هذا المكان مخصص لمن يتحدثون الإنجليزية فقط، وحينما سمعها الركاب ضحكوا جميعا، استهزاءً بما قالته، وحينها انفعلت المضيفة من رد فعل الركاب.

وواصل: "رفضت زوجتي ترك مقعدها، وأخذت المضيفة تتحدث بالإنجليزية، وأبلغني الركاب أنها قالت: إن الكابتن طالب بضرورة أن يجلس على هذا المقعد شخص بصحة جيدة، يسرع في فتح باب الطائرة، حال حدوث أي شيء، وحينها ضحك الركاب مرة أخرى، واتهموا المضيفة بالعنصرية، وفي النهاية استجبنا لطلبها، وذهبت زوجتي لآخر الطائرة، لتجلس بجانبنا".

"فوجئت بعد ذلك بالمضيفة تأتي ومعها أفراد من الشرطة، يريدون الحصول على جواز السفر الخاص بزوجتي، فأعطيتهم الخاص بي، إلا أنهم رفضوا، وطلبوا جواز سفر زوجتي، لكنني رفضت وسألتهم عن السبب، وأبلغوني أن الكابتن يريد منا مغادرة الطائرة"، حسبما ذكر الراكب المصري.

وأوضح أن الطائرة كان بها ركاب مصريون ورومانيون حينما سمعوا الحوار، ذهبوا إلى قائد الطائرة، وتحدثوا معه من خلف الكابينة، في إمكانية ذهابي أنا زوجتي إليه وتقديم الاعتذار، إلا أنه رفض، وطالب بمغادرتنا، وحينها هدد الركاب بالنزول من الطائرة، إلا أن أفراد الشرطة استدعوا زملاءهم وطالبوا الركاب بعدم ترك مقاعدهم، وحينها أصيبت زوجتي بغيبوبة سكر.

وقال حسن سلامة إن "أفراد الأمن حاولوا إنزالي من الطائرة بالقوة، وواجهتهم إلا أنهم تمكنوا في النهاية، ووضعوا الكلابشات في يدي، ومكثت بسيارة الشرطة أسفل الطائرة قرابة الساعتين، إلى أن جاءت سيارة الإسعاف لنقل زوجتي إلى المستشفى الخاص بالمطار، وشاهدت حينها جميع الركاب وهم يغادرون الطائرة".

وواصل: "ذهبت إلى العيادة التي تُعالج بها زوجتي، وحينما رأتني الطبيبة التي تعمل هناك، قالت لي هناك كدمات في الوجه والرقبة ولا بد من عمل تقرير بذلك، إلا أنها رفضت إعطائي التقرير، بدعوى تقديمه للإدارة الخاصة بها، في النهاية تمكنت من التقاط صورة له".

وأشار إلى أنه بعد تحسن حالة زوجته وخروجها من العيادة، ذهبا سويا إلى شركة الطيران، والتي أبلغتهم بأنه تم إلغاء تذاكر السفر بما فيها الخاصة بالعودة من القاهرة، دون إبداء الأسباب، وأبلغوه أن هناك تذكرة قيمتها 3 آلاف يورو، بعد خمسة أيام، لكنه رفض أن يمكث هناك ولو ليوم واحد، ليظل يبحث عن تذاكر طوال اليوم، حتى تمكنت ابنته (التي سبقته إلى القاهرة) من الحصول على تذاكر للقاهرة، عبر ترانزيت إسطنبول، بعد أن أجرت اتصالا بأصدقاء لها في تركيا.

واستطرد: "فوجئت بعد ذلك ببعض وسائل الإعلام الرومانية تنشر أحاديث على لسان المضيفة تدعي أن زوجتي بصقت على قائد الطائرة، وادعت مرة أخرى أن زوجتي بصقت عليها، ورد عليها بعض الركاب الرومان أن هذا لم يحدث، وأكدوا كذب المضيفة، على الرغم أنني لم أعرف أيا منهم، ولم يكتفوا بذلك بل أعطوا أرقام هواتفهم لنجلي، للشهادة في الواقعة".

وأضاف "كان هناك اهتمام شديد بالواقعة من قِبل السفارة المغربية، التي تتابع معنا الأمر أولا بأول، لأن زوجتي ولدت بالمغرب، وكذلك السفارة الفرنسية، إذ يحمل أولادي الجنسية الفرنسية، في الوقت الذي أجريت اتصالا فيه بالسفير المصري في رومانيا، لإبلاغه بالواقعة، ووجه بتحرير محضر إثبات حالة".

واليوم، قال حسن سلامة إنه تلقى اتصالا هاتفيا من وزيرة الهجرة التي أبلغته بعلمها بالواقعة، وشدد أن "حقه سيعود".

وفي أول تحرك رسمي، على الواقعة، قالت وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، إنها تواصلت مع السفير صلاح عبدالمقصود سفير مصر في رومانيا، بشأن أزمة المواطن مصري داخل الطائرة الرومانية.

وأشار القنصل إلى متابعة السفارة المصرية والمغربية التحقيقات الجارية مع السلطات المعنية لمعرفة كافة تفاصيل الحادث وما ستسفر عنه التحقيقات، وإطلاع الوزيرة على تطور سير التحقيقات في هذا الشأن.

كما تواصلت وزارة الهجرة مع رموز الجالية في رومانيا، للتأكيد على اهتمام الوزارة بأي حادث يتعرض له أي مواطن بالخارج حتى لو كان حالة فردية أو حادثا عارضًا موضحة استمرار متابعة الموقف مع السفارة المصرية برومانيا لحين انتهاء التحقيقات الخاصة بالحادث وما ستسفر عنه.

اقرأ أيضًا:

"ذعر وصراخ وحالات إغماء".. تفاصيل الاعتداء على راكب مصري داخل طائرة رومانيا

أول تحرك حكومي بعد الاعتداء على راكب مصري داخل طائرة رومانية

وزيرة الهجرة: نتابع التحقيقات بشأن أزمة الراكب المصري في طائرة رومانيا

المصدر: مصراوي

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق