اخبار الفن

وفاة شابة كويتية قبل زفافها بيوم.. والدكتورة خلود غاضبة بسبب شائعات ترويجها لادوية مخالفة!- بالتفاصيل

أثارت وفاة شابة كويتية قبيل حفل زفافها حالة من الجدل بعد الاشتباه بأن حبوب التخسيس التي تروج لها إحدى ”الفاشينيستات“ هي السبب في ذلك.

وقد تداول ناشطون تفاصيل عن حادثة وفاة الفتاة المتوفاة قائلين أن اسمها فاطمة الزهراء وهي في الـ 21 من عمرها، وانها أقدمت على تناول بعض الحبوب للتنحيف بعد الترويج لها من قبل إحدى الفاشينيستات، مما أدى إلى تشنجها ليتم إدخالها العناية المركزة، حيث توقفت كل وظائف الجسم وتوفيت الفتاة قبل زفافها بيوم.

غير ان والد الفتاة نفى هذه الانباء حيث قال لموقع «المجلس» الكويتي قائلا: لست طبيبا لكنني قمت بأخذ حبوب «التخسيس» التي تتناولها إبنتي لعدد من الاطباء فأكدوا لي بأنها لو أخذت العلبة كاملة فلن تؤدي إلى الوفاة.. مشيراً بالوقت ذاته بأن سبب الوفاة هو الرجيم «القاسي».

يأتي هذا فيما نقلت صحيفة ”الراي“ الكويتية عن مصادر في وزارة الصحة قولهم: إنّ تحقيقًا يُجرى حاليًا لمعرفة تفاصيل الواقعة وأسبابها، مشيرةً إلى أن الوزارة سبق أن اتخذت عددًا من الإجراءات وحذرت من الأدوية والمستحضرات الطبية التي يروج لها بعض الفاشينستات والأطباء والشركات بالمخالفة للقوانين المعمول بها.

واستبعدت المصادر في الوقت نفسه أن يكون سبب الوفاة تناول حبوب التخسيس، موضحةً أن ”تلك الحبوب قد تحدث مضاعفات غير أنها لا تؤدي للوفاة إلا في حالة تناول كميات كبيرة منها، مع احتمالية تناول مواد خطرة بجانبها وهو ما يتم التحقيق فيه حاليًا“.

اما الدكتورة خلود والتي تم ذكر اسمها في هذه الواقعة، فقد عبرت عن غضبها قائلة: “ردا على كل الاقاويل والشائعات التي تم تداولها في الاونة الاخيرة بخصوص انني المعنية بترويج بعض الادوية المخالفة وانه تم احالتي الى النيابة العامة. هذه الاقاويل كلها عارية عن الصحة وهذا كان للتنبيه والتنويه لانني سأتخذ كل الاجراءات القانونية اتجاه من يروج هذه الاشاعات عني”.

وفاة شابة كويتية قبل زفافها بيوم.. والدكتورة خلود غاضبة بسبب شائعات ترويجها لادوية مخالفة!- بالتفاصيل

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق