أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

البرازيل ترفض تزويد ناقلتي إيرانيتين بالوقود بسبب العقوبات الأمريكية




رفضت شركة النفط البرازيلية المملوكة للدولة "بتروبراس" إمداد ناقلتي نفط إيرانيتين لشحن البضائع على ما يكفي من الوقود للعودة، بعدما وصلتا إليها محملتين باليوريا، والتي من المفترض أن تعود محملتين بالذرة، وذلك بسبب العقوبات الأمريكية.
وتظهر بيانات تتبع السفن أنه كان من المفترض إبحار الناقلتين "إم.في" ديلروبا وقانج، الموجودتين حاليا قرب ميناء إمبيتوبا بجنوب البرازيل، في نفس مسار السفينتين الإيرانيتين الأخريين بواند وتمرة اللتين ذكرت "رويترز" يوم الخميس الماضي، تعرضهما لمشكلة إعادة التزود بالوقود.
وتعد السفن الأربع مملوكة للحكومة الإيرانية ومدرجة بالعقوبات التي تفرضها الحكومة الأمريكية، وترفض شركة بتروليو برازيليرو، أو بتروبراس، بيع الوقود لها، وعزت ذلك للعقوبات.
وذكرت الشركة أنها لو باعت الوقود للسفن فقد تتعرض لعقوبات بسبب عملياتها مع الولايات المتحدة.
عقوبات أمريكية جديدة على 5 أشخاص و7 كيانات تتعامل مع إيران

والسفن الأربع، إضافة إلى السفينة داريابار التي تمكنت من مغادرة البرازيل محملة بالذرة، جزء من مسار تجاري جديد فتحته الحكومة الإيرانية التي تسعى إلى أسواق جديدة لبيع إنتاجها من البتروكيماويات للتعويض عن المفقود من مبيعات النفط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق