أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

السفير الإيراني بلندن: زيادة التوتر خطير للغاية.. ومستعدون لأي سيناريو

القاهرة- (مصراوي):

قال السفير الإيراني في لندن، حميد بعيدي نجاد، إن زيادة التوتر بين بريطانيا وإيران "خطير للغاية"، مُعتبرًا أنه لا يتسم بالحكمة في وقت حرِج للمنطقة.

وأضاف نجدي، في تصريحات نقلتها شبكة سكاي نيوز، الأحد، أن بعض القِوى السياسية في بريطانيا تريد تصعيد التوتر الحالي مع إيران.

كما أعرب عن استعداد إيران لأي سيناريوهات مُحتملة بعد احتجاز الناقلة البريطانية في الخليج.

كان الحرس الثوري الإيراني أعلن، مساء الجمعة، احتجاز ناقلة نفط بريطانية تُدعى "ستينا امبيرو" خلال إبحارها في المياه الدولية في مضيق هرمز، فيما حذرت بريطانيا من العواقب الوخيمة حال لم تُفرج طهران عن السفينة وطاقهما في أسرع وقت.

واستدعت بريطانيا، أمس السبت، القائم بالأعمال الإيراني في لندن، بعد الاحتجاز الذي وصفه وزير الخارجية البريطانية، جيريمي هانت، بأنه "غير مقبول".

فيما أبلغ وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، نظيره البريطاني هاتفيًا برفض إيران طلب لندن الإفراج عن الناقلة، مؤكدًا على ضرورة تمرير قضية احتجاز السفينة البريطانية عبر "عملية قانونية" لأنها خالفت قواعد الملاحة البحرية، حسبما على وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء.

ودعت فرنسا وألمانيا والفلبين وسلطنة عمان والاتحاد الأوروبي، السلطات الإيرانية إلى الإفراج بلا تأخير عن ناقلة النفط البريطانية التي تحتجزها منذ الجمعة.

يأتي ذلك مع تصاعد حدة التوترات بين بريطانيا وإيران في وقت سابق من يوليو الجاري، عقب احتجاز البحرية البريطانية ناقلة نفط إيرانية بالقرب من جبل طارق، اشتبه في اختراقها عقوبات يفرضها الاتحاد الأوروبي.

وبعد أيام من الحادث، رفعت بريطانيا درجة التهديد للملاحة البريطانية في الخليج إلى حرجة. فيما أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن قوارب إيرانية تحاول احتجاز ناقلة نفط تابعة لها في المنطقة، وهو ما نفته إيران.

المصدر: مصراوي

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق