أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

بتقنية روسية.. تحقيقات مخابراتية تكشف تضليل إيران لناقلات النفط




كشفت صحيفة "ديلي ركورد" البريطانية، عن تحقيقات تجريها المخابرات الخارجية البريطانية بشأن تورط إيران في استخدام تكنولوجيا روسية، خلال عملية احتجاز ناقلة نفط تحمل علم المملكة المتحدة، يوم الجمعة الماضي.
وبحسب ما نقلت صحيفة فإن جهاز المخابرات الخارجية لبريطانيا المعروف بـ"MI6"، ووكالة "مكاتب الاتصالات الحكومية" (GCHQ)، تجريان تحقيقا بشأن "حيلة تقنية" ساعدت على الاحتجاز.
إجبار ناقلة نفط جزائرية على التوجه للمياه الإقليمية لإيران
وأوضح المصدر أن وكالتي الاستخبارات البريطانيتين، تحققان فيما إذا كانت إيران ضللت إشارات نظام تحديد المواقع "جي بي إس"، للتمويه واستدراج الناقلة البريطانية صوب "مياه خطيرة".
وتزعم إيران أنها احتجزت ناقلة النفط التي كانت تبحر في مضيق هرمز، لأنها اصطدمت بقارب صيد، وأضافت أن السفينة التي لم تكن تحمل أي شحنة، لم تتفاعل مع نداء الاستغاثة.
وترفض بريطانيا ودول غربية الرواية الإيرانية، وترجع هذا الاحتجاز إلى قيام سلطات جبل طارق بتوقيف ناقلة نفط إيرانية، تطبيقا لعقوبات أوروبية على نقل النفط إلى سوريا.
وفي وقت لاحق، أقر مسئول في الحرس الثوري الإيراني، بأن احتجاز الناقلة البريطانية، يندرج ضمن "المعاملة بالمثل" في القانون الدولي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق