اخبار مصرالأخبار المصرية

تعليق رحلات وتحذير ثم اعتذار.. ماذا حدث بين الخطوط البريطانية ووزارة الطيران؟



كتب- يوسف عفيفي:

في خطوة غريبة، أعلنت الخطوط الجوية البريطانية تعليق رحلاتها إلى العاصمة المصرية القاهرة لمدة أسبوع كـ"إجراء احترازي" للسماح بإجراء تقييم للأمن هناك، محذرة من عدم السماح بتسيير طائراتها ما لم يكن ذلك آمنًا.

وجاء في بيان الخطوط الجوية البريطانية: "نراجع باستمرار ترتيباتنا الأمنية في جميع المطارات (التي تصلها طائرات الشركة) في جميع أنحاء العالم، وأوقفنا الرحلات الجوية إلى القاهرة لمدة 7 أيام كإجراء احترازي للسماح بإجراء مزيد من التقييم".

وعلى الجانب المصري، أكد مصدر مسؤول، أن سلطات مطار القاهرة لم تُخطر بإلغاء رحلات الخطوط البريطانية، مشيرًا إلى أن التواصل جار مع مدير مكتب الخطوط الجوية البريطانية بالقاهرة لاستيضاح الأمر.

ونقلت وكالة "رويترز" عن 3 مصادر أمنية بمطار القاهرة، قولهم إن موظفين من شركة الخطوط الجوية البريطانية قاموا بفحص إجراءات الأمن في مطار القاهرة يومي الأربعاء والخميس الماضيين، ولم تقدم المصادر التي لم يتم الكشف عنها مزيدًا من التفاصيل.

كشف الحقيقة

وكشف شريف برسوم، المدير الإقليمي لشركة الخطوط الجوية البريطانية بشمال أفريقيا، سبب تعليق الشركة رحلاتها إلى مصر، موضحًا أن قرار الشركة جاء لمراجعة الخطط الأمنية من قبل أنظمة الأمن بها.

وأشاد المدير الإقليمي للخطوط البريطانية، في تصريحات صحفية، بإجراءات الأمن بمطار القاهرة الدولي ممتازة 100%، مشددًا على أنه "لا يوجد أي تعليق عليها".

وأوضح أن قرار تعليق رحلات الشركة لمدة 7 أيام جاء لمراجعة الخطوط ليس أكثر، لافتًا إلى أن الشركة تقوم من حين لآخر بمراجعة إجراءات بعض الخطوط وليس المطارات، وهى قصة مكررة وتتم بشكل دوري والدور على مصر.

وأوضح المدير الإقليمي لشركة الخطوط الجوية البريطانية بشمال أفريقيا، أن قرار تعليق الرحلات اتخذته الشركة، قائلًا: "القرار لم يصدر عن وزارة النقل البريطانية".

مصر للطيران تدقق المعلومات

صرح مصدر مسؤول بوزارة الطيران المدني، بأنه تم التنسيق مع السفارة البريطانية بمصر بشأن ما تداولته بعض المواقع الإخبارية الأجنبية بشأن توقف رحلات الخطوط الجوية البريطانية من لندن إلى مطار القاهرة الدولي لمدة 7 أيام.

وقال المصدر، إن السفارة البريطانية، أكدت أن هذا القرار ليس صادرًا عن وزارة النقل البريطانية أو الخارجية البريطانية، وجرى تدقيق المعلومة بالتنسيق مع وكيل الشركة البريطانية بالقاهرة.

بدورها، قامت وزارة الطيران المدني بزيادة السعة المقعدية لطائرات مصر للطيران المتجهة الى لندن، كما تم تخصيص طائرة من طراز البوينج 787 (دريملاينر) الجديدة لتسيير رحلة جوية إضافية بدء من غدٍ إلى مطار هيثرو بالعاصمة البريطانية لندن؛ لتسيير نقل الركاب خلال هذه الفترة.

اعتذار بريطاني لمصر

التقى وزير الطيران المدني، أمس الأحد، بديوان عام الوزارة، سفير المملكة المتحدة البريطانية لدى مصر جيفري آدامز، على خلفية قرار تعليق الخطوط الجوية البريطانية رحلاتها إلى مطار القاهرة الدولي لمدة 7 أيام.

وبحسب بيان لوزارة الطيران، أعرب الوزير عن استيائه لاتخاذ شركة الخطوط الجوية البريطانية "قرارًا إنفراديًا" يمس أمن المطارات المصرية بدون الرجوع إلى الجهات المصرية المختصة.

وتقدم السفير البريطاني، بالاعتذار إلى وزير الطيران عن عدم إبلاغ السلطات المصرية قبل صدور هذا القرار، مؤكداً أن قرار تعليق الرحلات الجوية للشركة البريطانية لا يتعلق بالتدابير الأمنية للمطارات المصرية، وبخاصة على ضوء تطوير المنظومة الأمنية لجميع المطارات المصرية وذلك بشهادة لجان المرور الدولية ومن بينهم لجنة المرور البريطانية.

وأكد الجانبان، استمرار الجهود المشتركة والعمل سويًا لحل هذه المشكلة في أسرع وقت، معربين عن عمق العلاقات والروابط التي تجمع جمهورية مصر العربية وبريطانيا واستمرار التعاون فيما بينهما من أجل الحفاظ على أمن وسلامة الركاب كهدف استيراتيجي للدولة المصرية.

وكانت وكالة الأنباء الدولية "رويترز" نقلت عن شركة الخطوط الجوية البريطانية، تعليق رحلاتها إلى القاهرة لسبعة أيام بدء من أمس السبت "كإجراء احترازي".

يشار إلى أن هذا القرار، جاء في ظل توتر في منطقة الخليج وصل ذروته، يوم الجمعة الماضي، باحتجاز الحرس الثوري الإيراني ناقلة نفط بريطانية أثناء عبورها مضيق هرمز، والاستيلاء لبعض الوقت على ناقلة ثانية تملكها شركة بريطانية قبل أن يفرج عنها.

المصدر: مصراوي

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق