اخبار الرياضة العالميةاخبار الرياضة المصريةرياضة

اللقب الخامس في الطريق.. 4 مواسم استغل الأهلي فيها سقوط الزمالك

كتب- محمد همام:

أصبح فريق الأهلي قريبًا من حسم بطولة الدوري في حال فوزه على فريق المقاولون العرب يوم الأربعاء المقبل ضمن منافسات الجولة 33 من مسابقة الدوري.

اقتراب الأهلي من التتويج بالدوري قبل النهاية بجولة جاء بعد فقدان الزمالك فرصة الفوز أمام الجونة بعد التعادل بنتيجة (2-2) في مباراة أقيمت مساء أمس الأحد.

ورغم تفوق الزمالك منذ بداية النسخة الحالية من مسابقة الدوري باحتلاله الصدارة إلا أن الأبيض قد يتلقى ضربة خامسة مثل سيناريو موسم (1981 -1982) – (1995 -1996) – (1996 -1997) – (2010 -2011).

– (1981 – 1982):

خلال هذه النسخة الفائز كان يحصل على نقطتين وليست ثلاثة حيث كان الزمالك متفوقًا بفارق النقاط عن الأهلي وتحديدًا بست نقاط.

الأسابيع الأخيرة من مسابقة الدوري شهدت سقوط الزمالك الأمر الذي استغله الأهلي جيدًا ليصعد على القمة.

خلال هذا الموسم وتحديدًا في لقاء الدور الثاني احتاج الزمالك للفوز للتفوق والحصول على الدوري في المقابل يتطلب الأهلي تحقيق التعادل فقط.

المباراة شهدت جدلاً كبيرًا بعدما لغى محمد حسام الدين هدفًا لصالح حسن شحاتة أثار العديد من علامات الاستفهام لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي ويفوز الأهلي باللقب في النهاية بفارق ثلاث نقاط عن الغريم التقليدي.

– (1995 -1996):

خلال هذا الموسم تفوق الزمالك على الأهلي بفارق ست نقاط في صراع الصدارة حتى اللحظات الأخيرة من مسابقة الدوري.

وقبل نهاية المسابقة كان الأهلي يتواجد في المركز الثاني بفارق خمس نقاط كاملة عن الزمالك إلا أن الأخير لعب مباراة أكثر من الفريق الأحمر بعد الفوز على الإسماعيلي بنتيجة (5-2).

الأهلي خرج خلال الأسبوع الـ23 لمواجهة جمهورية شبين لينجح المارد الأحمر في الفوز بنتيجة (1-0) بهدف سجله رضا عبد العال في اللحظات الأخيرة من عمر المباراة ليساهم هذا الهدف في احتفاظ الأحمر على فرصته في التتويج باللقب.

وفي نهاية المسابقة تفوق الأهلي بفارق أربع نقاط حيث توّج المارد الأحمر باللقب بـ70 نقطة بينما جاء الزمالك في المركز الثاني بـ66 نقطة.

– (1996 -1997):

خلال هذا الموسم تفوق الزمالك على الأهلي في صراع الصدارة بفارق 11 نقطة كاملة.

وفي الدور الثاني، انتفض الأهلي وسط تراجع نتائج الزمالك فكانت البداية من الأسبوع الـ17 بعد الخسارة من الاتحاد السكندري (1-0) في حين فاز الأهلي على الألومنيوم (3-1) ليصبح الفارق 8 نقاط.

الأهلي استغل بعد ذلك إنشغال الزمالك في المسابقة الأفريقية ليفوز على الإسماعيلي والكروم ليتقلص الفارق إلى نقطتين فقط.

بداية صعود الأهلي للقمة كان في الأسبوع الـ24 بعدما فاز الأحمر على الاتحاد السكندري بنتيجة كاسحة (5-1) وسط تأجيل مباراة جديدة للزمالك أمام المقاولون العرب.

الأهلي في الأسبوع الـ27 استطاع أن يوسع الفارق مع الزمالك بالفوز عليه في مباراة القمة بنتيجة (3-1) ليصبح الفارق نقطتين.

وفي نهاية المسابقة حسم الأهلي اللقب بفارق تسع نقاط كاملة عن الزمالك بعد الفوز على بلدية المحلة في المقابل خسر الزمالك بنتيجة عريضة من المنصورة بنتيجة (4-1) ومن قبله بأسابيع بنتيجة (4-3) على يد الإسماعيلي.

– (2010 -2011)

شهدت هذه النسخة تفوق الزمالك في بداية الصراع على الدوري مع الأهلي حتى جاء البرتغالي مانويل جوزيه في منتصف الموسم.

الأهلي استغل جيدًا سقوط الزمالك في معظم مباريات الدور الثاني حيث فاز الأبيض في ست مباريات مقابل ست تعادلات وثلاث هزائم أمام الجونة ومصر المقاصة والمصري البورسعيدي.

النهاية جاءت بجانب الأهلي بعدما حقق اللقب بفارق سبع نقاط كاملة بعد فوزه على المقاولون العرب في مباراة الجولة الأخيرة بنتيجة (5-1).

المصدر: مصراوي

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق