اخبار الفن

أبرزها علاقتها بالقذافي وأغربها دعوة شم «إبط» الزوج.. أسرار لا تعرفها عن الراحلة فوزية الدريع




عُرفت الدكتورة الكويتية فوزية الدريع بآرائها الجريئة، فهي التي قالت: «إن كثيراً من الأحلام الإباحية قد يكون لها علاقة بذلك مجرد رمز لأمور أخرى» وقالت أيضًا: «الرجل هو الرجل والمرأة هي المرأة مخلوقان: يجب أن يعيشا معًا، يريدان أن يعيشا معًا، ويتذمران من العيش معًا»، تلك العبارات وغيرها والتي قد يراها البعض مادة للسخرية في اتفاق ألفاظها ومعانيها في الجمل المتكررة.

تسببت تلك الازمة والتكرار في الألفاظ والمعاني أن البعض قال إنها تتبع مدرسة معمر القذافي القائد الليبي السابق صاحب المقولة الأشهر: «بر الوالدين أهم من طاعة أمك وأبوك». والآخر يراها «كاسرة» للتابوهات المتعلقة بالحياة الزوجية في عقول العرب.

وُلدت الكاتبة والإعلامية الكويتية فوزية الدريع يوم الخامس والعشرون من شهر يونيو للعام 1953، تلقت تعليمها الأساسي في دولة الكويت، إلا أنها حصلت على درجة الماجستير من جامعة باسفيك لوثر حول الثقافة، كما حصلت على الدكتوراه من جامعة يورك البريطانية وتخصصت في ثقافة وعلاج المشاكل.

تزوجت الدكتورة فوزية الدريع من الدكتور فرج يوسف وهو أستاذ فيزياء، وتقيم في مدينة الكويت لابرفقة أسرتها.

اشتهرت الدكتورة فوزية الدريع بحبها للناس ومساعدتهم فيما يتعلق في أمور الحياة النفسية مع المحافظة على الطابع الإسلامي في حواراتها، حيث تسعى دوما لإيجاد حلول لمشاكل الناس وترشيدهم للطريق الصحيح. والكثيرون منحوها لقب الأم.

بدأت الدكتورة فوزية الدريع حياتها المهنية في العمل الإعلامي في وقت ليس مبكر ولكنها تمكنت من تصدر الساحة الإعلامية الكويتية كصاحبة البرنامج الأشهر في قناة الرأي الكويتية «دكتور فوز»، بعدما كان «سيرة الحب».

في مارس الماضي، أثارت الإعلامية الكويتية جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي بعد دعوتها المرأة إلى شم «إبط» الزوج أربعة أيام من كل شهر باعتبار أن ذلك يجعلها في حالة أفضل، ما وصفته الكاتبة الكويتية فجر السعيد بالتطاول على الحياء العام: «فيديوهات الدكتورة فوزية الدريع المنتشرة في السوشيال ميديا تصنف تحت بند التطاول على الحياء العام وخدش الحياء وتهم أخرى يُخجل من ذكرها».

اعتبر رواد التواصل الاجتماعي الدكتورة فوزية محطمة النظريات الكونية، وصاحبة النظرية الأشهر «أنا قلبي مساكن شعبية» بعدها تحليلها للعواطف القلبية قائلة إن القلب البشري باستطاعته أن يحب أربع مرات في آن واحد.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق