أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

مندوب ألمانيا لدى مجلس الأمن ينتقد سياسة أمريكا في الشرق الأوسط

نيويورك – ( د ب أ):

انتقد كريستوف هويسجن سفير ألمانيا لدى الأمم المتحدة أمريكا اليوم الثلاثاء، للسياسة التي تنتهجها في الشرق الأوسط، قائلا إن على واشنطن ألا تنتقي أجزاء من القانون الدولي لتدعمها وتتجاهل أجزاء أخرى.

وقال هويسجن أمام مجلس الامن الدولي في نيويورك: "نحن نؤمن بقوة القانون الدولي، ولا نؤمن بقوة الأقوى. لذلك فإن القانون الدولي بالنسبة لنا ليس قائمة انتقائية".

واضاف هويسجن أنه بينما تصر الولايات المتحدة على التمسك ببعض مجالات القانون الدولي، مثل تلك المعنية بكوريا الشمالية، إلا أنها لا تتحدث علانية ضد انتهاكات قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، عندما يتعلق الأمر بالمستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية.

وجاءت تصريحات هويسجن بعد يوم من هدم جيش الاحتلال الإسرائيلي لعشرات المنازل الفلسطينية في القدس الشرقية.

وكان مجلس الأمن الدولي قد أقر في السابق قرارًا قانونيًا ملزمًا يدعو دولة الاحتلال الإسرائيلي إلى وقف جميع الأنشطة الاستيطانية واعتبارها غير قانونية. كما أدان مصادرة الأراضي وهدم المنازل وتشريد المدنيين الفلسطينيين.

وأصبحت واشنطن أكثر قربًا من دولة الاحتلال الإسرائيلي خلال رئاسة دونالد ترامب، الذي أدت خطواته الحاسمة المؤيدة لتل أبيب إلى رفض الفلسطينيين للولايات المتحدة كوسيط للسلام في الشرق الأوسط.

وفي عهد ترامب، اعترفت الولايات المتحدة بسيادة دولة الاحتلال على مرتفعات الجولان التي ضمتها إليها، ونقلت واشنطن سفارتها في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، وقطعت المساعدات عن الفلسطينيين.

المصدر: مصراوي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق