اخبار مصرالأخبار المصرية

بعد حملات “فيسبوك”.. بكري: تشويه “عبدالناصر” وراءه الطابور الخامس



كتب- أسامة عبد الكريم:

قال النائب مصطفى بكري، إن احتفال المصريين بالذكرى الـ67 لثورة 23 يوليو 1952، يؤكد أن الثورة مازالت تعيش في عقول وقلوب المصريين والعرب.

وأضاف "بكرى" لمصراوي، أن المشروع القومي الناصري منذ انطلاقه، أكد الانحياز التام للطبقات الفقيرة من خلال مشروعات الاستصلاح الزراعي، والتحرر سياسيًا واقتصاديًا وثقافيا، موضحا أن كل إنسان في مصر وخارجها يدرك أهمية المشروع الناصري.

أما عن حملات تشويه الزعيم، فقال "بكري": "أمر طبيعي في ظل هذه الفترة التي تحاول تشويه التاريخ وترويج معلومات مغلوطة وأكاذيب على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي"، مضيفًا: "الشارع يعرف ماذا قدم عبدالناصر".

وتابع: "الرئيس السيسي رد الاعتبار لعبد الناصر ليس لشخصه فحسب، بل في التأكيد على مواقفه في محاربة الاستعمار".

وأوضح، أن الهجوم على "عبدالناصر"، حملات ممنهجة تستهدف الناصرية وثورة يوليو، ويقف وراءها العملاء والطابور الخامس، والكارهين للوطنية والقومية العربية.

المصدر: مصراوي

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق