اخبار مصرالأخبار المصرية

وزيرة الهجرة: “لم أدعم العنف.. وتصريحاتي تم تحريفها”




كتب- يوسف عفيفي:

ردت وزيرة الهجرة وشؤون المصريين في الخارج، على التقارير الغربية التي زعمت تأييدها أعمال العنف و"تقطيع المعارضين بالخارج".

وقالت الوزيرة، وفقًا لما نشره حساب رسمي لوزارة الهجرة عبر تويتر، إن الواقعة تعود إلى 22 يوليو الماضي، حينما حضرت أحد اللقاءات مع أعضاء الجالية المصرية في كندا وهي لا تختلف عن الاجتماعات التي تقوم بها خلال جولاتها الخارجية، حيث كانت فرصة جيدة للتواصل مع المصريين في الخارج بشكل أكثر انفتاحًا.

ذكرت الوزيرة أنها تحدثت خلال اللقاء عن الوحدة، وأهمية مصر كجسر مشترك بين الجاليات المصرية المختلفة في كندا وجميع دول العالم، واحترام المصريين الذين يعيشون في الخارج لبلدهم الأم.

وأوضحت أنها استجابة لحديث الحاضرين وترديد لقولهم، استخدمت عبارة "مصرية- عربية" معروفة عند العامة، إلا أنه تم تحريفها واقتطاعها من سياقها وتم فهمها بشكل خاطئ، لافتًا إلى أن المصريين بالخارج حريصين كل الحرص على صورة بلدهم لدى الغرب.

وأشارت إلى أن الهدف من العبارة العامية والإيماءات هو التأكيد أن المصريين في الخارج تربطهم علاقات قوية مع بلدهم، ويسعون لحماية وطنهم وإزالة أي شبهات قد تسيء إلى سمعة مصر.

وذكرت أنها تأسف لفهم العبارة التي قالتها بشكل خاطئ، مؤكدةً في الوقت ذاته أن نيتها الأساسية كانت رفض العنف ضد أي مصري أو أجنبي على حد سواء، وأن حديثها لم يستهدف أي "منشقين" أو "معارضة" أو "منتقدين" كما أوردت وسائل الإعلام الأجنبية، إلا أن بعض وسائل الإعلام تعمدت تفسير الحديث بشكل خاطئ لتشويهه، وإظهارها بشكل تؤيد فيه العنف.

وأكدت الوزيرة، أن المصريين في الخارج لهم دور كبير في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية لمصر، حيث يتطلب ذلك الدعم من الجميع.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق