اخبار الفن

ريهام سعيد تتحدث عن أنفها البديلة : ” مناخيري الجديدة معوجة وممكن تقع “ – إليكم التفاصيل




كشفت الإعلامية المصرية ” ريهام سعيد ” في مداخلة هاتفية لها مع الإعلامي المصري ” عمرو أديب ” في برنامجه الحكاية المذاع على قناة ” MBC ” عن تطورات حالتها الصحية ووضعها الحالي .

وأوضحت أنها أصيبت بميكروب في أنفها في منطقة تسمى مثلث الموت وسميت هذه المنطقة بهذا الإسم لأنها لا تتغذى بالدم وهو ما جعل علاجها من أي ميكروب أمرا صعبا .

وأشارت ريهام سعيد إلى ان الأطباء لم يتفقوا عن السبب الرئيسي لهذا المرض حيث فسر بعض الأطباء أن سبب إصابة هذه المنطقة هو انتقال بكتيريا من الأسنان لها أو بسبب الجراحة التي أجريت لها من 12 عاما لتعديل الحاجز الأنفي .

وأفادت بأن تركيز واهتمام الأطباء أكثر كان عن كيفية العلاج من هذا الميكروب عن معرفة أسبابه .. حتى أكد لها الطبيب إنه لا سبيل لعلاج هذا الميكروب إلا بجراحة عاجلة يتم فيها إزالة الأنف كاملة والعيش لمدة 6 أشهر بدونها تماما .

وبالحديث عن وضعها الصحي بعد إجراء العملية قالت ريهام أنها بعد العملية تحسست وجهها إلا أنها فوجئت بأن أنفها كما هي وبسؤال الطبيب فسر لها ذلك الأمر بأنه قام ببناء أنف بديلة بواسطة غضاريف أذنيها وذلك لتحسين مظهرها خوفا عليها من الاكتئاب والانتحار نتيجة لذلك .

وعن أنفها البديلة وصفتها قائلة : ” مناخيري الجديدة معوجة وفتحة أكبر من التانية وصوتي متغير ومخنفة ” .

واستطردت ريهام سعيد حديثها عن وضعها الصحي الحالي أنها أصبحت تتنفس بصعوبة وأصبحت ضعيفة السمع بسبب إزالة جزء من غضاريف أذنيها .. موضحة أنها مُنعت من القفز أو الضغط على أنفها للتخلص من المخاط أو ركوب سيارة في طريق يمتلىء بالمطبات خوفا عليها من سقوط أنفها قائلة : ” لو نفيت أو جريت أو ركبت عربية واتعرضت لمطبات مناخيري هتقع ” .

وأعربت ريهام عن تعجبها وحزنها الشديد مما تردد حولها في الآونة الأخيرة عن ادعائها المرض وتسليط الاضواء عليها ورغبة الناس في معرفة نوع المرض بغض النظر عن حالتها ووضعها الصحي وقالت : ” ماحدش بيبشر على نفسه بالمرض هي الناس مالها بيا هو أنا طلبت تبرعات منهم لعمليتي .. ربنا ابتلاني بالمرض عشان بيحبني ” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق